شروق المصري.. تميزت بالفروسية والرماية وتطمح لمنصات التتويج العالمية

دمشق-سانا

جمعت شروق المصري بين الرماية والفروسية فتألقت ببطولاتهما ويعول عليها كثيراً بحصد الميداليات البراقة على الصعيد الخارجي وفقاً لمشرفي اللعبتين.

المصري 16 عاماً والتي نشأت في عائلة عشقت الفروسية وتميزت ببطولاتها قالت في تصريح لـ سانا “بدأت ممارسة رياضة الآباء والأجداد (الفروسية) منذ نعومة أظفاري بنادي الشرطة وهي رياضة ورثتها من والدي وجدي ومنذ ثلاث سنوات بدأت بممارسة رياضة القوس والسهم في مدينة الفيحاء الرياضية  بدمشق لتعلم مبادئها بالشكل الصحيح كخطوة أولى لتنفيذها لاحقاً على صهوة الجواد وهي الرياضة التي يمارسها والدي الفارس المقدم محمود المصري الذي حصل فيها على مراكز متقدمة منها المركز الأول في بطولة العالم بإيران عام 2021 .

وأضافت المصري “نظراً لكون الرماية لصيقة بالفروسية عبر التاريخ أحببت الجمع بين هاتين الرياضتين بالرغم من صعوبة هذا الأمر لكونه يفرض تعدد واختلاف أماكن تدريبهما لكن محبتي لهما وتشجيع الأهل والمدربين ذلل هذه  الصعوبات وبدأت أحقق النتائج تلو الأخرى فيهما في البطولات المحلية والخارجية”.

وتابعت المصري “من أبرز نتائجي في رياضة القوس هذا العام إحراز المركز الأول ببطولة الجمهورية  وشاركت مؤخراً ببطولة العرب في جمهورية موريتانيا وحققت خمس ميداليات ذهبية و فضيتان ومثلهما من البرونز” أما في الفروسية فحققت لقب دوري قفز الحواجز لعدة سنوات متتالية ونلت مراكز متقدمة في بطولات الفروسية الكبرى ومنها بطولة الوفاء وبطولة الأغر وبطولة الجيش وبطولة دمشق”.

وختمت المصري حديثها “طموحي كبير بالوصول إلى منصات التتويج العالمية بالفروسية والرماية ولن أوفر جهداً لتحقيق هذا الهدف متمنية على اتحاد القوس والسهم توفير التجهيزات اللازمة للرماية بشكل دائم كي يتسنى لنا الاستمرار بالتدريب بغية الوصول إلى المستوى المؤهل للمنافسة في البطولات الخارجية وإحراز الميداليات البراقة”.

 محمد الرحيل

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency