نقابة الفنانين تلم شمل كوكبة من مبدعيها بـ (إبداع في الذاكرة)

دمشق-سانا

من خلال أمسية موسيقية أحيتها فرقة خماسي الموسيقا العربية بقيادة المايسترو هادي بقدونس بعنوان “إبداع في الذاكرة” في صالة نقابة الفنانين للمناسبات بدمشق بشرت النقابة بموسم إعادة إحياء حفلات مشروعها الثقافي والفني.

وخلال ساعة ونصف من الزمن قدمت الفرقة توليفة من مقطوعات موسيقية عربية سماعي ولونغا نهوند ورقصة الشيطان لمحمد عبد الكريم وكيف لملحم بركات وكلثوميات إضافة لفقرتين غنائيتين إحداها للفنان خلدون حناوي والأخرى للشابة الواعدة أحلام ديب واختتمت الأمسية بميدلي من الأغاني الوطنية.

وكرم مجلس نقابة الفنانين خلال الامسية قامتين فنيتين كان لهما أثر يميزهما محلياً وعربياً وعالمياً وهما أمين خياط ونعيم حمدي.

وفي كلمة له أعلن نقيب الفنانين محسن غازي عن مشروع النقابة الثقافي والفني الذي انطلق من الأمسية بعد توقفها نحو عشرين عاماً مؤكداً أن نقابة الفنانين في سورية رائدة على مستوى نقابات الوطن العربي إلا أنها كانت مقصرة في مجال النشاط الفني لانشغالات لها علاقة بالارتقاء بجوانب أخرى.

وتتطلع النقابة بحسب غازي إلى عقد تفاهمات مع كل الوزارات والجهات المعنية بصدد فتح صفحة جديدة للتنسيق مع لجنة صناعة السينما والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بهدف الاستثمار بالفنون معتبراً أن الفن بمفهومه الأشمل تهذيب للروح والنفس وتأديته واجب على العاملين فيه تجاه وطنهم.

نائب نقيب الفنانين الموسيقي هادي بقدونس أوضح في تصريح لسانا أنه في ظل التوسع الذي تشهده النقابة بالمجال الثقافي ولاسيما مشروع خماسي الموسيقا العربية شهد الأخير تطوراً من حيث إضافة بعض الآلات الغربية على آلات التخت الشرقي التي كان يضمها إلى جانب فقرات غنائية.

حضر الأمسية الموسيقية رئيس مكتب الثقافة والإعلام في القيادة المركزية بحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور مهدي دخل الله وأمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي رضوان مصطفى وكوكبة من كبار الفنانين.

أماني فروج

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

نقابة الفنانين تطلق مبادرة لإشراك الرواد في تطوير عملها والبداية مع دريد لحام

دمشق-سانا بعد 52 عاماً من ترأسه نقابة الفنانين كأول نقيب لها عاد الفنان الكبير دريد …