الشريط الأخباري

فرص الاستثمار والتسهيلات المقدمة في اليوم الأول من مؤتمر الطاقات المتجددة والكهرباء

دمشق-سانا

ناقش المشاركون في المؤتمر الأول للاستثمار في الطاقات المتجددة والكهرباء الذي يعقد في فندق بيت الياسمين بدمشق عدداً من القضايا المتعلقة بفرص الاستثمار والتحديات التي تواجه المستثمرين والتسهيلات المقدمة لهم وأنواع الطاقات الموجودة في سورية والجدوى الاقتصادية لها وانعكاساتها على المجتمع.

وقدم معاون وزير الكهرباء الدكتور المهندس سنجار طعمة في الجلسة الأولى التي تراسها وزير الكهرباء المهندس غسان الزامل عرضا للتحديات التي تواجه قطاع الكهرباء واهمية الاستثمار الخاص فيه بالتشارك بين القطاعين العام والخاص مشيراً إلى الحاجة لاستثمارات كبيرة لتلبية تأهيل وتطوير المحطات والشبكات والفجوة بين تكاليف إنتاج الكهرباء وتعرفة مبيعها وصعوبة التعاقد مع الشركات وتنفيذ العقود.

وقدم مدير التخطيط والتعاون الدولي في الوزارة المهندس أدهم بلان عرضاً عن الاستراتيجية الوطنية للاستثمار في الطاقات المتجددة التي تهدف إلى زيادة المساهمة في ميزان الطاقة في جانبي الطلب والتزويد على السواء وتحسين كفاءة استخدامها في القطاعات المختلفة إضافة إلى تطوير محطات التوليد والشبكة الكهربائية الحالية وخلق فرص عمل جديدة للمختصين من جيل الشباب.

بدوره مدير تنظيم قطاع الكهرباء الدكتور محمد بسام درويش تحدث عن التشريعات الناظمة للاستثمار في قطاع الكهرباء التي تشجع المستثمرين على إقامة مشاريع توليد وتوزيع الكهرباء والطاقات المتجددة فيما تحدثت المهندسة نور الخضرة عن أساليب التعاقد على مشاريع الطاقات المتجددة وشراء الطاقة المنتجة منها.

وتناولت الجلسة الثانية الفرص الاستثمارية في مجال الطاقات المتجددة قدمها مدير عام المركز الوطني لبحوث الطاقة الدكتور المهندس يونس علي بين فيها أنواع مصادر الطاقات المتجددة المتاحة والخارطة الاستثمارية للمواقع المناسبة للمشاريع وأهم الفرص الاستثمارية المطروحة حالياً من قبل الوزارة بينما استعرض مدير عام المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء المهندس علي هيفا المشاريع الاستثمارية في مجال توليد الطاقات التقليدية وإعادة تأهيل وتوسيع محطات التوليد القائمة وطرق الاستثمار المقترحة.

بدوره قدم مدير عام مؤسسة نقل وتوزيع الكهرباء المهندس فواز الظاهر لمحة عن شبكة نقل وتوزيع الكهرباء والأضرار التي لحقت بها وواقع إعادة التأهيل لمكونات الشبكة وفرص الاستثمار الخاص في شبكة التوزيع والبنية القانونية والتشريعية وآليات التنفيذ.

وتناولت مديرة الاستثمار في الوزارة المهندسة هيام الإمام إجراءات التراخيص للمشاريع الاستثمارية من ناحية المعايير المطبقة والمتطلبات العامة وضرورة اجراء الفحوصات السنوية على مشاريع الطاقات المتجددة للتأكد أن المشروع يفي بمعايير الأداء.

وفي تصريح لمراسل سانا بين المدير المالي للمؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء ماهر الزراد أن البيئة التشريعية اليوم تسمح للمستثمر بالمشاركة مع القطاع العام وخاصة بالطاقات المتجددة مؤكداً إمكانية الوزارة للتعاقد مع أي مستثمر مباشرة والسداد وفق الأسعار الصادرة عن مصرف سورية المركزي.

وأشار الدكتور معتز دالاتي أحد المشاركين إلى أن مشاركته بالمؤتمر لطرح مشاريع جديدة تعتمد على استخدام الطاقات الجوفية الحرارية إلى جانب طاقات أخرى كالغاز الحيوي.

بدوره الأستاذ الجامعي الدكتور محمد قرضاب المختص بالطاقات المتجددة أكد أن المؤتمر فرصة للتقارب بين المستثمرين وأصحاب القرار للحوار والنقاش حول النقاط الإيجابية لدعمها والسلبية لمعالجتها.

رئيس مجلس إدارة إحدى شركات الطاقة المتجددة في محافظة السويداء الدكتور سامر مزيد علوان أشار إلى أن المشاركة بالمؤتمر فرصة للاطلاع على تجارب الآخرين والتعاون معهم لافتاً إلى أن شركته تعمل للحصول على ترخيص مزرعة ريحية في السويداء استطاعتها 10 ميغا واط سنوياً وهي اليوم بصدد الترخيص لمشروع هجين شمسي وريحي باستطاعة 211 ميغا واط.

ويواصل المؤتمر الذي يستمر على مدى يومين أعماله غداً بمشاركة عدد من الوزارات والهيئات ومستثمرين سوريين وعرب وأجانب.

لؤي حسامو وسكينة محمد

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

 

انظر ايضاً

مؤتمر الاستثمار في الطاقات المتجددة يطالب برفع الإجراءات القسرية ومشاركة القطاع الخاص بإمدادات الطاقة

دمشق-سانا دعا المشاركون في المؤتمر الأول للاستثمار في الطاقات المتجددة والكهرباء إلى العمل على رفع …