بيسكوف: سنرد بحزم على أي دولة تحاول التدخل بعمليتنا العسكرية في أوكرانيا

موسكو-سانا

أكدت روسيا اليوم أنها سترد بحزم على محاولة أي دولة للتدخل في العملية العسكرية الخاصة التي تقوم بها القوات الروسية في أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف: “نحن ننطلق بالدرجة الأولى من تصريحات الرئيس فلاديمير بوتين منذ الـ 24 من شباط الماضي عن استعداد روسيا للرد بأقصى درجات الحسم على أي جهة ستحاول التسلل بطريقة أو أخرى إلى أوكرانيا والتدخل في العملية العسكرية الخاصة التي تجريها القوات المسلحة الروسية هناك حالياً”.

ورداً على سؤال عن إمكانية اندلاع مواجهة عسكرية مباشرة بين روسيا وحلف الناتو شدد بيسكوف على أن كافة الأطراف ترغب بتفادي هذا السيناريو مشيراً إلى أن بيانات بهذا الشأن كانت صدرت عن كل من موسكو والحلف والولايات المتحدة وخصوصاً على لسان الرئيس الأمريكي جو بايدن.

ولفت بيسكوف إلى أن الجانب الروسي وبوتين شخصياً قبل بدء العملية العسكرية فعل كل ما كان بوسعه بغية تفادي إجراء هذه العملية مضيفاً: “هم لم يرغبوا في التحدث معنا والاستماع إلينا”.

وأشار إلى أن روسيا لم ترصد منذ بدء عمليتها في أوكرانيا أي محاولات من الجانب الأوكراني لاستئناف الحوار مع موسكو.

وكان نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري مدفيديف كتب على قناته في تلغرام اليوم أن استمرار صادرات الأسلحة إلى أوكرانيا يزيد من خطر اندلاع نزاع محتمل بين الناتو وروسيا قد يتحول بدوره إلى حرب نووية ما سيكون سيناريو كارثيا للجميع.

وحول ما إذا كان منح فنلندا العضوية في حلف شمال الأطلسي سيشكل تهديداً لروسيا أعرب بيسكوف عن قناعته بأن هذا الموضوع سيشكل خطراً على أمن روسيا ويؤثر سلباً على الأوضاع في أوروبا عموماً.

ويأتي هذا على خلفية إعلان رئيس فنلندا ساولي نينيستو ورئيسة الحكومة سانا مارين في بيان مشترك عن تأييدهما لفكرة انضمام بلدهما إلى الناتو.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

دراسة: غالبية الإيطاليين يعارضون إمداد أوكرانيا بالأسلحة

روما-سانا كشفت نتائج استطلاع أن غالبية الإيطاليين يعارضون إمداد النظام الأوكراني بأسلحة غربية.