النواب الأمريكي: دعم عسكري جديد يقارب 40 مليار دولار لأوكرانيا

واشنطن-سانا

وافق مجلس النواب الأمريكي على حزمة مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا بقيمة غير مسبوقة تقارب 40 مليار دولار.

وذكرت رويترز أن مجلس النواب في الكونغرس الأمريكي أقر الليلة الماضية مشروع قانون الإنفاق الخاص بأوكرانيا بأغلبية 368 مقابل 57 ويتجه الإجراء الآن إلى مجلس الشيوخ الذي من المتوقع أن يتحرك سريعاً إزاءه.

وعارض نواب جمهوريون مشروع القانون وانتقدوا زملاءهم الديمقراطيين لتحركهم بسرعة كبيرة في إرسال مبالغ ضخمة من أموال دافعي الضرائب الأمريكيين إلى الخارج في الوقت الذي يسرع فيه الكونغرس الخطى للحفاظ على تدفق الدعم العسكري لسلطات كييف بحجة “مواجهة روسيا”.

وتشمل حزمة المساعدات الأمريكية الجديدة 6 مليارات دولار للمساعدات الأمنية التدريب والعتاد والأسلحة والدعم 8.7 مليارات دولار لتعويض مخزون العتاد الأمريكي المرسل إلى أوكرانيا و3.9 مليارات دولار لعمليات القيادة الأوروبية.

كما يضع مشروع القانون 11 مليار دولار إضافية تحت تصرف الرئيس الأمريكي بما يسمح له بتفويض نقل مواد وخدمات من المخزونات الأمريكية دون موافقة الكونغرس استجابة لحالة طارئة وهو مبلغ أكبر بكثير من الـ 5 مليارات دولار التي كان جو بايدن طلبها في هذا الصدد.

كما يتيح المشروع أربعة مليارات دولار في صورة تمويل عسكري خارجي لتقديم الدعم لأوكرانيا والبلدان الأخرى المتضررة من الأزمة.

ورغم ضخه مليارات الدولارات على مدى الشهور القليلة الماضية إلى أوكرانيا بحجة “مواجهة روسيا” وقع بايدن أمس على قانون يسمح بتسريع إيصال المعدات العسكرية إلى النظام في كييف ليفعل بذلك آلية يعود تاريخها للحرب العالمية الثانية ويدفع بالتصعيد العسكري  والسياسي للأزمة الأوكرانية إلى الأمام.

وقبيل التصويت على حزمة المساعدات الجديدة في مجلس النواب الأمريكي أقر بايدن في مؤتمر صحفي كما نقلت شبكة “سي ان ان” الإخبارية بأن الولايات المتحدة أنفقت مليارات الدولارات لمساعدة كييف ودعا الكونغرس إلى الموافقة على مساعدات إضافية لأوكرانيا قبل نفاد المساعدات الحالية في الـ 19 من أيار الجاري والعمل سريعاً من أجل تقديم ما سماه “دعماً عسكرياً حاسماً للأوكرانيين” وذلك في إصرار واضح على محاولات إطالة الأزمة الأوكرانية وتأزيم الأوضاع بين أوروبا وروسيا.

ومنذ الـ 24 من شباط الماضي أرسلت الولايات المتحدة ما يتجاوز قيمته 3.5 مليارات دولار من الأسلحة إلى أوكرانيا بما في ذلك مدافع هاوتزر وأنظمة ستينغر المضادة للطائرات وصواريخ جافلين المضادة للدبابات والذخيرة وطائرات غوست المسيرة التي كشف النقاب عنها في الآونة الأخيرة.

وفي هذا السياق أعلن مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأمريكية “بنتاغون” أن الولايات المتحدة ستبدأ بتسليم دفعة ثانية من مروحيات “ام آي 17” إلى أوكرانيا وفقاً لما نقلته صحيفة واشنطن بوست الأمريكية.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

دراسة: غالبية الإيطاليين يعارضون إمداد أوكرانيا بالأسلحة

روما-سانا كشفت نتائج استطلاع أن غالبية الإيطاليين يعارضون إمداد النظام الأوكراني بأسلحة غربية.