الشريط الإخباري

ضابط أوكراني أسير: حكومتنا خذلتنا في ماريوبول

موسكو-سانا

قال العقيد في الجيش الأوكراني الأسير في جمهورية دونيتسك الشعبية فلاديمير بارانيوك إن الحكومة الأوكرانية خدعت قواتها ولم تف بوعودها للمساعدة في فك الحصار عن مدينة ماريوبول .

وأوضح بارانيوك وهو قائد لواء 36 مشاة البحرية بالجيش الأوكراني في حديث سجل في موقع احتجازه داخل أراضي جمهورية دونيتسك الشعبية كما نقل موقع روسيا اليوم أنه “حثتنا كييف على الصمود وقالت إن هناك قوات آتية لكسر الحصار وستصل لنجدتكم قريباً” مضيفاً إنه في الوقت نفسه تحدث مسؤولون حكوميون أوكرانيون علناً عن استحالة إنقاذ العسكريين الأوكرانيين في ماريوبول.

ولفت بارانيوك إلى أن قواته التي حوصرت في ماريوبول طلبت من الحكومة إبرام اتفاق بشأن مصيرها لكن نظام كييف خدعها ولم يف بوعود المساعدة وكسر الحصار.

يذكر أن القوات الروسية ألقت القبض على العقيد فلاديمير بارانيوك ومعه جنود وضباط من أرفع قيادات للواء 36 بينهم رئيس أركانها العقيد دميتري كورميانكوف إثر محاولتهم مغادرة مصنع آزوفماش الذي يقع شمال غرب مصنع أزوفستال المعقل الأخير لكتيبة آزوف القومية المتطرفة في ماريوبول.

ووفقاً للعقيد الأسير فإنه في نهاية المطاف انخفضت معنويات المقاتلين بشكل حاد وكان تحمل ذلك الوضع صعباً عليهم لافتاً إلى أنه عندما أدرك أن وعود كييف بكسر الحصار ليست أكثر من كذبة أقدم على محاولة اختراق لكنها باءت بالفشل.

من جهة ثانية أشار العقيد الأوكراني الأسير إلى عدم فائدة القذائف الصاروخية الأمريكية المحمولة المضادة للدبابات من طراز جافلين في قتال المدن.

يذكر أنه في منتصف نيسان الماضي أعلنت سلطات جمهورية دونيتسك الشعبية أن 1350 عسكرياً أوكرانياً بينهم أكثر من 160 ضابطاً من مشاة البحرية اللواء 36 في ماريوبول ألقوا أسلحتهم واستسلموا لقوات الجمهورية.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

طائرات روسية تستهدف تحصينات ومدرعات للجيش الأوكراني