الجمعيات الأدبية تبحث خطة النشاط الثقافي

دمشق-سانا

خطة النشاط الثقافي للعام الحالي وبرامج الدوريات الأدبية الصادرة عن اتحاد الكتاب العرب كانت مدار البحث في الاجتماع الأول للجمعيات الأدبية في اتحاد الكتاب العرب الذي استضافه مقر الاتحاد في دمشق أمس.

وكان الاجتماع فرصة لتأكيد توجهات اتحاد الكتاب في القضايا الفكرية والوطنية وإبرازها في النشاطات والندوات التي تقيمها الجمعيات التابعة له وإثبات موقف الأدباء السوريين في وجه الأزمة التي تعصف بسورية جراء المؤامرة التي يحيكها أعداؤها إضافة إلى تفعيل التعاون مع اتحادات الكتاب في بعض الدول العربية والعالمية.2

وفي كلمته أمام ممثلي الجمعيات الأدبية قال الدكتور حسين جمعة رئيس اتحاد الكتاب العرب إننا نتطلع إلى خطة ثقافية تؤدي موضوعات قيمة لتحقيقها على أرض الواقع وأهمها الاهتمام باللغة العربية حامل الثقافة وشخصيتها القومية وذلك من خلال الأجناس الأدبية من شعر وقصة ومسرح وغير ذلك وفتحنا آفاقا واسعة ولاسيما في هذا الظرف تحت عنوان الحملة الوطنية ثم علينا أن نتطلع لبناء ثقافتنا من خلال وعي منتم إلى هذه الأرض.

ولفت رئيس الاتحاد إلى أن القلة الذين تركوا الاتحاد وسافروا خارج البلاد واعتبروا أنفسهم معارضين من الخارج هم في الحقيقة يلبسون أثواب العمالة لأعداء وطنهم.

وأشار جمعة إلى تنفيذ خطط الاتحاد عام2014 وعدم السماح للمؤامرة بالتقليل من وتيرة عمله مؤكدا ضرورة تقديم الأفضل العام الجاري من خلال متابعة الأنشطة المقررة بكافة أنواعها وتشعباتها والعمل على إثارة إشكاليات أدبية داخل الأجناس لتحقيق فائدة أفضل مثل دراسة أسباب عزوف الناس عن المسرح وتنمية العلاقات مع المؤسسات الثقافية على مختلف أنواعها وتخصيص أعداد من مجلة الموقف الأدبي لبحث قضايا أدبية جديدة مع دراسات نقدية تعمل على تثبيت الرؤى والأفكار المطروحة.

واستعرض جمعة خطة عمل الاتحاد لعام 2015 والتي تضمنت الجانب التنظيمي والإداري الاستثماري والإحداثات والمقر العام وفق ما
يمكن أن يقوم به اتحاد الكتاب العرب والتعاون مع المواقع الالكترونية لترويج كتب الاتحاد عربيا للتعريف بالكتاب والأدباء دون مقابل مثل موقع اتحاد الناشرين وعلماء سورية وموقع اللجنة الشعبية العربية السورية لمقاومة المشروع الصهيوني.

وفي الخطة أيضا العمل على الإفادة القصوى من البرنامج التلفزيوني الخاص بالاتحاد على الفضائية السورية بعنوان “أدب وفكر” وتطوير موقع الاتحاد على شبكة الانترنت والإفادة من خدمة البريد الالكتروني وإتاحته للأعضاء ومتابعة نشر الدوريات وكتب الاتحاد غير المنشورة ووضع خلاصات تعريفية لها على موقع الاتحاد اضافة إلى إطلاق صفحة تغطي نشاط الاتحاد على شبكة التواصل الاجتماعي بعنوان “اتحاد الكتاب العرب نشاطات وإصدارات”.

ويسعى الاتحاد وفق خطة العام 2015 لإقامة معارض دائمة في كلية الآداب بجامعة دمشق وتنفيذ اتفاقية التعاون مع جامعة تشرين وإقامة معارض دائمة في مقرات الفروع وكليات الآداب والجامعات وتخفيض أسعار الكتب القديمة.

كما تشمل الخطة التعاون مع دار رسلان لتسويق كتاب الاتحاد في المعارض العربية وبيع الكتب الصادرة من عام 2005 وما دون بسعر
رمزي وتوزيع الجوائز وتكريم المتقاعدين وتفعيل الاتفاقيات بين الاتحاد ونظرائه في الاتحادات الأخرى مثل مصر والهند والصين وروسيا وغيرها وتوسيع هذه الاتفاقيات لتشمل دولا أخرى.

كما سيعمل الاتحاد على إقامة ندوات عن موضوعات ذات طابع أدبي وفكري أو سياسي واجتماعي وندوات حول المصالحة الوطنية وآفاقها
والمرأة والأدب في مواجهة الأزمة وحول التراث المادي والمعنوي في الجولان.

كما سيقيم الاتحاد ندوات حول الأدب والأدباء في مواجهة الأزمة في سورية وحول أدب الشباب والأزمة في سورية وستشمل فروع المحافظات وحول آفاق المشروع العربي النهضوي في مواجهة المشروع الصهيوني والأميركي وحول الغرب والإرهاب التكفيري إلى أين إضافة إلى ندوات عن اللغة العربية ومواضيع أخرى.

وسيقيم الاتحاد بحسب الخطة مهرجان الشعر والقصة في جميع الفروع ولقاءات أدبية في مقرات الفروع بين أعضاء الاتحاد والمثقفين
والفنانين من غير الأعضاء في كل محافظة وإقامة مسابقة للشباب بعنوان الحداثة في الشعر العربي السوري والإعلان عن جائزة الابداع لاتحاد الكتاب العرب وعن مسابقة مركزية حول مواجهة التطرف والإرهاب التكفيري وعن جائزة الاتحاد التشجيعية في المسرح إضافة إلى أنشطة مماثلة تشمل الدوريات وهي الموقف الأدبي والفكر السياسي والأسبوع الأدبي.

ويسعى اتحاد الكتاب العرب ضمن خطة عام 2015 لتنمية النشاط الثقافي داخل الجمعيات الأدبية المنضوية فيه.

محمد الخضر

انظر ايضاً

مقاتلون من جيشنا الباسل وأدباء وفنانون يقدمون رؤى عن حرب تشرين

دمشق-سانا تلاقى رجال السلاح مع أصحاب الفكر والفن والأدب مستعيدين صورا شتى من روح حرب …