افتتاح مركز قثطرة وجراحة قلبية في مشفى حماة وتأمين أدوية الأمراض المزمنة والسرطانية ضمن مطالب نقابة عمال الصحة بحماة

حماة-سانا

أكد أعضاء نقابة الصحة في حماة ضرورة إصلاح جهاز الرنين المغناطيسي وفتح مركز قثطرة قلبية وجراحة قلب بمشفى حماة الوطني وتأمين أدوية للأمراض المزمنة والسرطانية لمديرية الصحة وإعادة النظر بصرف قيمة طبيعة العمل للعاملين بالقطاع الصحي وخاصة الإداريين ومنظومة الإسعاف السريع والأعمال الخطرة.

ودعا أعضاء النقابة خلال مؤتمرهم السنوي المنعقد اليوم تحت عنوان “سورية تستحق منا كل الجهد والعرق والعمل ونحن لن نبخل عليها بشيء كما لم يبخل أبطالنا بدمائهم وأرواحهم” إلى التوزيع العادل للأطباء المقيمين في مشافي المحافظة وإحداث صيدليات عمالية في مناطق مصياف وسلمية ومحردة والسقيلبية وإعادة تفعيل اللجنة النقابية الخاصة لمفشى حلفايا.

2

وأكد الأعضاء ضرورة تفعيل العيادة السنية في المراكز الصحية والمشافي ودعمها بالمواد اللازمة والتجهيزات وخاصة جهاز ماموغراف وبانوراما وإقامة جمعية تعاونية استهلاكية خاصة بالعاملين في القطاع الصحي.

وفي رده على مداخلات الأعضاء أوضح معاون مدير الصحة بحماة الدكتور محمد قلفة أن “معظم مشافي محافظة حماة تعاني من نقص بالأطباء المقيمين وأعلنت المديرية عن حاجتها للتعاقد مع 276 طبيبا ولم يتقدم سوى 96 طبيبا اضافة لنقص كبير في عدد الممرضين والعاملين في المفاصل الصحية من المراكز المناطق الإشرافية وغيرها” لافتا إلى “أن جهاز الرنين المغناطيسي في مشفى حماة متوقف نتيجة عدم التزام الشركة بإجراء الصيانة اللازمة له” في حين تعمل المديرية لتأمين الأدوية والمواد المخبرية للمشفى.

3

وأشار مدير الهيئة العامة لمشفى حماة الوطني الدكتور سليم خلوف إلى أن جهاز الرنين في المشفى متوقف منذ عامين نتيجة تسرب مادة الهليوم ويتم العمل لإعادة تشغيله بهدف تخفيف الضغط عن جهاز نقابة الأطباء الذي يعتبر الوحيد في المحافظة.

وبين رئيس اتحاد عمال حماة مصطفى الخليل دور المؤسسات الصحية وجهودها لتقديم افضل الخدمات الممكنة للمواطنين مؤكدا أن جميع القضايا المطروحة ستتم متابعتها مع الجهات المعنية.

من جهتها أشارت رئيسة فرع نقابة الصحة سمر زحلوق إلى نشاطات النقابة خلال العام الماضي والجهود المبذولة لتطوير العمل النقابي بما ينعكس إيجابا على الخدمات المقدمة للعمال. وتتبع لنقابة الصحة في حماة 15 لجنة نقابية.

انظر ايضاً

حماة اليوم

-تصوير: ابراهيم عجاج