الرياضة بعد سن الأربعين تحمي المرأة وتحسن مزاجها

اللاذقية-سانا

توصي اختصاصية الأمراض النسائية الدكتورة أمل ابراهيم النساء اللواتي يتجاوزن الأربعين بممارسة الرياضية يوميا لتجنب زيادة الوزن وتقوية العظام والوقاية من أمراض القلب والسكري وسرطان الثدي.

وتشير الدكتورة ابراهيم إلى أن الرياضة بعد انقطاع الطمث ضرورية جدا كونها تبطئء من فقدان الكثافة العظمية وبالتالي تحمي من هشاشة العظام والكسور كما تساعد على تحسين الحالة النفسية والمزاجية وترفع معنويات المرأة لتتمكن من التعامل مع هذه المرحلة الحساسة من حياتها.

وفي حال كانت المرأة لا تعاني من أي أمراض تفضل الدكتورة ابراهيم أن تمارس الرياضة نصف ساعة يوميا وتمارين القوة العضلية مرتين في الاسبوع أو رياضة المشي لمدة نصف ساعة كل يوم مع تمارين اللياقة البدنية.

وتبين الاختصاصية أنه إذا تعذرت ممارسة هذه الرياضة يمكن للنساء الالتزام بالمشي السريع وركوب الدراجة أو السباحة أو أي عمل ينشط عضلات الجسم ويزيد من معدل نبضات القلب وفي حال كانت المرأة غير معتادة على ممارسة الرياضة يجب أن تبدأ بالتمارين الخفيفة تدريجيا.

وتساعد الرياضة وفقا للدكتورة ابراهيم على التقليل من الدهون وتقوية العضلات وحرق السعرات الحرارية الزائدة بشكل فعال ولا سيما مع الدراسات التي تقول ان ثلث النساء اللواتي يتجاوزن سن الخمسين بدينات وهذا يشكل خطرا على الصحة ويجعلهن عرضة لأمراض خطيرة مثل ارتفاع ضغط الدم الشرياني ونسب الإصابة بأمراض القلب والسكري.

وتذكر الاختصاصية أن تراكم الدهون في منطقة الخصر يزيد بشكل كبير بعد انقطاع الطمث فاذا كان محيط الخصر أكثر من 90 سنتيمترا فهذا مؤشر سيئ يحتم على المرأة التحرك لتخفيض وزنها.

وحول سبب زيادة الوزن بعد انقطاع الطمث توضح الدكتورة ابراهيم أن الهرمون الأنثوي الاستروجين يساعد على ضبط وزن الجسم ويجعل المرأة تأكل بشكل أقل وتقوم بنشاط بدني اكبر أما انخفاض مستواه بعد انقطاع الطمث فيبطئء عملية الاستقلاب ويصبح الجسم أقل فعالية باستعمال الغلوكوز ما يزيد من مخزون الدهون في الجسم ويصبح من الصعب فقدان الوزن.

نعمى علي