التداول الإلكتروني.. طريقة آمنة لجذب المزيد من المستثمرين

دمشق-سانا

تمكن خدمة التداول الإلكتروني العملاء من التداول بالأوراق المالية عن طريق إدخال أوامر البيع والشراء إلى نظام التداول الخاص بسوق دمشق للأوراق المالية بأنفسهم وذلك عبر منصة الكترونية خاصة.

رئيس مجلس إدارة شركة “الفا كابيتال” للخدمات المالية الياس شاهين بين في تصريح لـ سانا أن شركة ألفا هي أول شركة تقدم خدمة التداول الالكتروني في سوق دمشق وأحدث التداول الالكتروني نقلة نوعية في مفهوم التداول في السوق ويأتي مواكباً للتوجه الحكومي لمشروع التحول الرقمي في سورية.

وأشار شاهين إلى الإقبال المتزايد على استخدام التداول الإلكتروني وخاصة لدى العملاء المتابعين والمتعاملين بشكل دوري في السوق كما أنه يقدم للمغتربين السوريين فرصة للتداول من الخارج وفق الأنظمة والضوابط التي وضعتها هيئة الأوراق المالية بيسر وسهولة وهذا التداول يعول عليه في المرحلة القادمة في جذب رؤوس الأموال لبعض المغتربين السوريين الراغبين بالاستثمار بسوق دمشق وتشجيع الشركات العربية والأجنبية لدخول السوق السورية.

ولفت شاهين إلى أن ثقافة التداول الالكتروني تحتاج إلى وقت حتى تتوسع وتنتشر كما هو الحال في بداية انتشار الخدمات المصرفية والمالية الأخرى واليوم بعد سنوات أصبحت هذه الثقافة أساسية في العمل المالي وتساعد على توسيع قاعدة العملاء بما يسهم في زيادة حجم تداولات سوق دمشق للأوراق المالية.

وبين شاهين أهم مزايا التداول الالكتروني هي الانسجام مع التحول الرقمي إضافة إلى عامل الأمان لدى استخدام التطبيق والاطلاع اللحظي على حالة السوق وأهم البيانات والمعطيات المتعلقة بالأسهم المتداولة وآخر الأخبار المتعلقة بها بحيث يتمكن المستثمر من اتخاذ القرار الاستثماري الصحيح إضافة إلى المرونة والسهولة بإدخال الأوامر وتعديلها أو إلغائها ومتابعتها بشكل فوري دون الحاجة إلى وسيط والسرعة في معالجة الطلبات دون الحاجة للتدخل البشري في أي مرحلة من المراحل وإنما يقتصر دور الكادر البشري على معالجة أي مشاكل قد تحدث مع العميل كانقطاع الاتصال أو تكرار إدخال العملية كما يعد انخفاض التكاليف من أبرز المزايا.

وأشار شاهين إلى الضوابط التي وضعتها سوق دمشق للأوراق المالية وهيئة الأوراق والأسواق المالية السورية والتي تحمي مدخرات المتعاملين من المضاربة وتقلل من المخاطر المحتملة عند الاستثمار في السوق لافتا إلى الصعوبات التي تواجهها شركات الخدمات والوساطة المالية من خلال العمل على زيادة عدد الشركات المساهمة المدرجة في سوق دمشق وإيجاد آلية ميسرة لتحويل الأموال من الخارج لفتح حسابات المستثمرين في ظل ظروف الحصار مع التشدد على الضوابط وضرورة إصدار قرارات وتسهيلات تستقطب المستثمرين الأجانب وخاصة فيما يخص تحويل الأموال والحصول على الأرباح مشيرا إلى أن عدد الشركات المدرجة في السوق اليوم قليل جداً 27 شركة فقط معتبرا أن التوقيت مناسب جدا للاستثمار في الأسهم.

ومن الجدير بالذكر فإن شركة ألفا كابيتال هي شركة وساطة وخدمات مالية مساهمة مغفلة خاصة مركزها الرئيسي في محافظة دمشق برأس مال مدفوع وقدره 300 مليون ليرة سورية.