نيويورك تايمز: المعارضة التركية تتحد للإطاحة بحكم أردوغان

أنقرة-سانا

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن أحزاب المعارضة في تركيا باتت أكثر اتحاداً وتنظيماً وهي تعمل الآن على تشكيل جبهة تهدف إلى الحلول محل رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان أو حتى الضغط لإجراء انتخابات مبكرة العام المقبل لمواجهة وتحدي حكمه السلطوي المستمر منذ 19 عاماً.

وأوضحت الصحيفة أن زعماء ستة أحزاب معارضة رئيسية في تركيا تسعى لتشكيل تحالف فيما بينها اتفقوا على تحويل سير الانتخابات القادمة إلى نوع من الاستفتاء على النظام الرئاسي الذي ضغط أردوغان قبل أربع سنوات لفرضه والذي منحه قوى سلطوية مطلقة وأجج الفساد وسمح له بالحكم من خلال المراسيم وبإملاء إرادته على السياسة المالية للبلاد والتحكم بالمحاكم وسجن عشرات الآلاف من معارضيه السياسيين.

ويرى محللون سياسيون أن أردوغان لا يسعى فقط للفوز بفترة رئاسية أخرى في الانتخابات المقررة عام 2023 وإنما للفوز بإرث وسمعة باعتباره الرئيس الأطول حكماً لتركيا حتى من مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك.

وفيما يعمد إلى التباهي والتفاخر بشعبيته إلا أن استطلاعات الرأي تشير إلى العكس فهي تظهر تراجع الدعم الشعبي لأردوغان وكذلك قدرته على الفوز في صناديق الاقتراع ولا سيما بعد الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد في ظل حكمه وملفات الفساد التي طالته ومقربين منه.

وأكدت آسلي ايدينتاسباس الشخصية البارزة في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية: يبدو أن المعارضة التركية الآن تمتلك زخماً لصالحها وقد قنعوا قسماً كبيراً من المجتمع بأن أردوغان لن يبقى رئيساً مدى الحياة ومن المتوقع أن يرحل في 2023.

وأشارت الصحيفة إلى أنه وعلى الرغم من التوجهات السياسية المختلفة بين الأحزاب المعارضة إلا أنهم متفقون على رأي واحد ألا وهو استبدال أردوغان في الانتخابات المقبلة والعودة للنظام البرلماني.

انظر ايضاً

المعارضة التركية تطالب بإجراء انتخابات مبكرة

أنقرة-سانا طالبت المعارضة التركية اليوم بانتخابات مبكرة فوراً وسط تراجع قيمة الليرة ستة بالمئة ووصولها …