استقرار في واقع الإصابات بكورونا في مدارس درعا

درعا-سانا

عاد منحى الإصابات بفيروس كورونا ضمن مدارس درعا إلى الاستقرار بعد ارتفاع نسبي بمدارس مدن وبلدات صيدا والجيزة والطيبة وموثبين ونوى والشيخ مسكين.

وذكر رئيس دائرة الصحة المدرسية بمديرية تربية درعا الدكتور مروان حامد لمراسل سانا أن حالة الاستقرار جاءت بعد التشدد بالإجراءات الصحية الاحترازية ومنها ارتداء الكمامات والتخفيف ما أمكن من حالات الازدحام وتعقيم المرافق والغرف الصفية وتوجه الكوادر التعليمية إلى دائرة الصحة المدرسية لتلقي اللقاح.

وبين أن الإقبال على تلقي لقاح كورونا أصبح متوسطا من قبل الكوادر التعليمية مؤكداً أن مدارس المحافظة لم تشهد حتى تاريخه أي حالة وفاة بكورونا سواء بين المعلمين والإداريين أو الطلاب.

وفي سياق متصل بين مدير صحة درعا الدكتور أشرف برمو أن نسبة إشغال غرف العناية المخصصة لمرضى كورونا بلغت مئة بالمئة لليوم الثالث على التوالي وأن منحى الإصابات في تصاعد والسبب تهاون المواطنين بتطبيق الإجراءات الاحترازية مؤكداً أن تلقي اللقاح المجاني يسهم بالحد من الإصابات.

وسجلت درعا خلال الأيام الثلاثة الماضية وفق وزارة الصحة 37 إصابة و12 حالة شفاء إلى جانب حالتي وفاة.

انظر ايضاً

روسيا تسجل تراجعاً بعدد الإصابات اليومية بكورونا

موسكو-سانا سجلت روسيا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية 1224 حالة وفاة و 33548 إصابة جديدة …