مؤتمر نقابة الأطباء البيطريين.. دعم مربي الثروة الحيوانية وزيادة المنح الإنتاجية للأسر الريفية

ريف دمشق-سانا

دعا المشاركون في المؤتمر الثاني عشر لنقابة الأطباء البيطريين في سورية الذي انعقد اليوم في مجمع صحارى بريف دمشق إلى دعم مربي الثروة الحيوانية وزيادة المنح الإنتاجية للأسر الريفية والزراعات العلفية وتأمين البذار المحسنة والآليات الخاصة بالمكننة الحديثة واستيراد البكاكير وبيعها للمربين بالتقسيط.

وفي مداخلاتهم خلال الجلسات أكد المشاركون في المؤتمر أهمية زيادة مساحات الاستزراع السمكي وخلايا النحل بالمحافظات وتعميم برامج توعوية إرشادية نوعية وتطوير صناعة اللقاحات البيطرية وتفعيل دور الطبيب البيطري كشريك في لجان مراقبة سلامة الغذاء وتنظيم عمل المسالخ وإحداث مركز بحثي متخصص بالقطاع البيطري وزيادة طبيعة العمل للأطباء البيطريين.

وتضمنت مطالب المشاركين افتتاح ثانوية بيطرية بالمناطق المحررة في محافظة الرقة وإنشاء معمل لإنتاج الأدوية البيطرية وإعفاء الأعلاف والمواد الزراعية المستوردة من الرسوم الجمركية وزيادة قيمة اللصاقة الخاصة بالنقابة وتأمين مستلزمات الإنتاج والأعلاف بما يؤدي إلى انخفاض أسعار اللحوم.

كما دعا رؤساء فروع النقابة إلى تطوير الخطة الوطنية لمكافحة داء الحمى المالطية “البروسيلا” وتعزيز الرقابة على مزاولة الأطباء البيطريين لمهنتهم ومنع التعديات عليها.

وخلال اجتماعات المجلس المركزي للنقابة أوضح وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا أن الحكومة تواصل تأمين متطلبات القطاع الزراعي وتوفير مستلزماته مبيناً أهمية النقاش خلال الاجتماعات لتحقيق التكامل في عمل الأطباء البيطريين والمهندسين الزراعيين ومعالجة الصعوبات والمشاكل التي تواجههم.

ولفت الوزير إلى وجود مقترحات وبحوث علمية لتطوير الثروة الحيوانية ومعالجة مشاكلها وإنتاج اللقاحات والأدوية البيطرية وزيادة معدلات نموها وإنتاجها وتوفير الأعلاف ومستلزمات الإنتاج موضحاً أن المنتجين يعانون من ارتفاع تكاليف الإنتاج وصعوبة تأمين المستلزمات من الأعلاف والمحروقات.

عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب العمال والفلاحين محمد شعبان عزوز أكد أهمية تطوير التعاون بين وزارة الزراعة والنقابات المعنية للنهوض بالقطاع الزراعي وتنمية الثروة الحيوانية والحفاظ عليها وتوفير المنتجات الحيوانية بأسعار مناسبة للمواطنين مشيراً إلى التداعيات الاقتصادية السلبية والظروف الصعبة التي تسببت بها الحرب الإرهابية على سورية.

من جهته لفت رئيس نقابة الأطباء البيطريين الدكتور إياد السويدان إلى أن المجلس المركزي ناقش كل الجوانب التنظيمية والمهنية والمالية للنقابة والأمور المتعلقة بخزانة التقاعد والمشاريع الاستثمارية التابعة لها والخطط المستقبلية وتنظيم المهنة بالتعاون مع وزارة الزراعة ورفع كفاءة الطبيب البيطري من خلال الدورات التدريبية والنشاطات العلمية.

وتضمنت توصيات ومقترحات المجلس المركزي وفق السويدان “إحداث هيئة عامة للثروة الحيوانية تتبع لوزارة الزراعة ورفع طبيعة العمل والتعويضات للأطباء البيطريين” كاشفاً أن عدد الأطباء البيطريين يبلغ نحو 4500 طبيب منتشرين في جميع المحافظات ألا إن هذا العدد لا يغطي جميع أماكن توزع الثروة الحيوانية.

انظر ايضاً

إحداث هيئة عامة للثروة الحيوانية أبرز مطالب المشاركين بمؤتمر نقابة الأطباء البيطريين

دمشق-سانا تركزت مطالب المشاركين بالمؤتمر العام السنوي الثاني عشر لنقابة الأطباء البيطريين وخزانة التقاعد على …