الشريط الأخباري

بريكست و(كوفيد 19) يدخلان قطاع النقل البري في بريطانيا بأزمة خانقة

لندن-سانا

يعاني قطاع النقل البريطاني من أزمة حادة متأثراً بتداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بريكست” ووباء “كوفيد 19” حيث باتت عشرات آلاف الوظائف شاغرة في القطاع ما يعيق تزويد المحلات بالبضاعة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن اتحاد النقل البري في بريطانيا قوله: إن النقص في عدد سائقي الشاحنات وصل إلى 100 ألف من إجمالي القوة العاملة في مجال النقل بالشاحنات البالغة 300 ألف محذراً من أزمة تؤثر في كل الإمدادات ومطالباً الحكومة بالتصرف بسرعة أو مواجهة خطر تعطيل هذه الإمدادات قبل عيد الميلاد.

ووفق المعطيات الحالية اعتادت العديد من شركات النقل في المملكة المتحدة على الاستعانة بعمال من أوروبا الشرقية لملء النقص في مجال النقل بالشاحنات ولكن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي واعتماد قواعد جديدة مرهقة لإصدار تأشيرات أديا إلى نزوح جماعي للعاملين في هذا القطاع حيث غادر في الأشهر الستة الأولى من العام الماضي 12 ألف سائق أوروبي البلاد إضافة إلى أن 20 ألف سائق بريطاني متدرب عالقون هناك في طوابير الانتظار بعد أن تسببت جائحة كوفيد 19 في تأخيرات تستمر لأشهر لاختبارات القيادة.

وقال أليكس فيتش المدير العام للسياسة العامة في شركة لوجيستيكس المملكة المتحدة لوكالة فرانس برس “سيبقى هناك بالتأكيد نقص في عدد السائقين حتى حلول العام الجديد إذ ما زال هناك طابور طويل من الأشخاص الذين ينتظرون إجراء اختبار القيادة”.

وأضاف: “نحن نكافح في هذا القطاع لتوظيف الشباب ولذلك لطالما كان هذا الأمر يثير القلق” موضحاً أنه “سيكون لدينا خريف صعب” وسط تحذيرات من حدوث نقص محتمل في الإمدادات خلال فترة عيد الميلاد الحيوية إذا اضطر تجار التجزئة إلى إعطاء الأولوية لتسليم الأساسيات.

ومثل القطاعات الأخرى في المملكة المتحدة يعاني النقل البري بسبب فرض الحكومة على العديد من السائقين حجراً صحياً بعد مخالطة شخص ثبتت إصابته بفيروس كورونا.

وفي محاولة لجذب السائقين أعلنت شركات عدة رفع الأجور والعلاوات لسائقي الشاحنات لضمان قدرتها على تقديم مبالغ تنافسية في السوق.

وتواجه بريطانيا وغيرها من الدول تداعيات اقتصادية كبيرة جراء الأوضاع التي فرضها وباء كورونا والإجراءات المتخذة لمواجهته.

انظر ايضاً

وزير الصحة البريطاني: كوفيد 19 سيبقى لسنوات طويلة

لندن-سانا قال وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد اليوم إنه يتعين على بريطانيا تعلم كيفية التعايش …