حمص.. جلسة للتعريف بأهمية النهج التشاركي في الوقاية من الحرائق

حمص-سانا

إيماناً منها بدور الشباب في بناء المجتمع واهمية مشاركته في مختلف مفاصل العمل أقامت الغرفة الفتية الدولية في حمص جلسة حوارية موسعة بعنوان “النهج التشاركي في الوقاية من الحرائق” بمشاركة عشرات الشباب وعدة جهات فاعلة على الصعيد المجتمعي.

وأوضح الدكتور ملهم طباع نائب رئيس الغرفة الفتية الدولية حمص عن القطاع الدولي أن النشاط يهدف الى التأكيد على دور الشباب والمجتمع المحلي وأهمية مشاركتهم وتدريبهم على طرق الوقاية من الحرائق والتعامل معها مبيناً أن الجلسة تضمنت ثلاث محاضرات تطرقت لعدة محاور أبرزها التعريف بأنواع الحرائق والية التعامل معها والتبليغ وكيفية التعامل مع الإطفائيين إضافة إلى أهم الإرشادات للمزارعين للوقاية من الحرائق.

العميد غياث عاقل مدير الدفاع المدني بحمص اشار الى ان للدفاع المدني دوراً كبيرا في السيطرة واخماد الحرائق التي حصلت في المحافظة اضافة إلى دوره بتدريب القطاعين العام والشعبي على عمليات الإطفاء والإنقاذ والإسعاف لافتاً إلى مشاركتهم بأكثر من 184 عملية إطفاء هذا العام.

الدكتور عبد المسيح دعيج رئيس دائرة حراج حمص أشار إلى مشاركته جاءت من خلال محاضرة حملت عنوان “حراجنا ثروة وطنية يجب الحفاظ عليها” تضمنت ثلاثة محاور الأول اهمية الغابات والتنوع الحيوي في سورية والثاني كيف نحمي غاباتنا والثالث ما هي الإجراءات المتخذة من قبل مديرية زراعة حمص للوقاية ومكافحة الحرائق.

بولص قسيس مدير مؤسسة تطوير البيئة لفت إلى أن مشاركتهم بهذه الفعالية جاءت بهدف لفت الانتباه الى دور المجتمع المحلي في حماية الغابات والوقاية من الحرائق.

من جانبهم عبر عدد من الشباب المشاركين عن اهمية الجلسة والمعلومات القيمة التي حصلوا عليها من أجل مساهمتهم في حماية الغابات.

صبا خيربك