الشريط الأخباري

مباحثات سورية عراقية لتعزيز التعاون الصناعي والتجاري

دمشق-سانا

تركزت مباحثات مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها مع وفد وزارة الصناعة العراقية حول آفاق فرص الاستثمار التجارية والصناعية بين البلدين وسبل تذليل الصعوبات القائمة المتعلقة بانسياب تصدير البضائع السورية إلى العراق.

وناقش المجتمعون في غرفة صناعة دمشق الخطوات الاستراتيجية القادمة لبناء شراكات حقيقية تخدم القطاع الصناعي بين البلدين إضافة إلى موضوعات التبادل التجاري وتشارك الخبرات الصناعية.

وعرض أعضاء الوفد العراقي الفرص الاستثمارية في القطاع الصناعي العراقي في ظل وجود نحو 40 ألف منشأة صناعية متوقفة أو مدمرة جزئياً بحاجة إلى إعادة تأهيل وتشغيل مع توفر عمالة ومواد أولية إضافة إلى آلاف الفرص لإقامة معامل جديدة بالتشارك مع القطاعين العام والخاص مع التسهيلات المتاحة لرجال الأعمال من إدخال وإخراج الأموال وفرص تسويق المنتجات.

وزير الصناعة زياد صباغ أوضح في تصريح لوسائل الإعلام أن لقاء اليوم لبحث آفاق التعاون المشترك بين البلدين وتطوير القطاع الصناعي بما يصب في مصلحة سورية والعراق.

وفي تصريح مماثل أكد وزير الصناعة والمعادن العراقي منهل عزيز الخباز سعي الجانبين العراقي والسوري للوصول إلى حالة توافقية في المجال الصناعي والتبادل التجاري بعد الطروحات المقدمة من الجانبين والاطلاع على القيمة المضافة للمنتجات الصناعية ونوعيتها وجودتها وآليات العمل فيها لدراسة إمكانية التعاون في هذا المجال.

وأعرب الخباز عن التطلع إلى الشراكة في المجال الصناعي وتوسيع نسبة التبادل التجاري وقال: الأشقاء السوريون منفتحون جداً ويأملون بأن يكون لهم دور كبير في السوق العراقية وكذلك العراقيون يتطلعون لأن يكون لهم دور كبير في السوق السورية.

رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس أكد أهمية التعاون مع رجال الأعمال العراقيين لاستثمار الفرص التجارية والصناعية المتوافرة في البلدين وإقامة شراكات في الصناعات المختلفة بما يعود بالفائدة على اقتصادي البلدين الشقيقين مشيراً إلى أهمية العمل على تسهيل التبادل التجاري وحل مشكلة مناقلة البضائع السورية من شاحنات سورية إلى عراقية من خلال السماح للسيارات السورية والعراقية بدخول البلدين وتخفيض رسوم ما بعد الحدود السورية ومنح البضائع السورية ميزات تفضيلية عند دخولها العراق وتسهيل منح سمات دخول متعددة للصناعيين والتجار السوريين إلى العراق وتسهيل إقامة معارض تصديرية بين البلدين وتسهيل نظام المدفوعات.

أحمد سليمان وطارق السيد