أهالي مدينتي السلمية ومصياف: المشاركة بالانتخابات الرئاسية ترسيخ للوحدة الوطنية وبداية لمرحلة جديدة

حماة-سانا

مدينة السلمية في ريف حماة التي حاصرها الإرهاب وقدمت آلاف الشهداء والجرحى أبت إلا أن تكون في مقدمة المؤيدين والداعمين للانتخابات الرئاسية باعتبار أن المشاركة فيها حق دستوري وواجب وطني تقتضيه ضرورة النهوض بآمال الوطن والمواطن الذي عانى ويلات الإرهاب والحصار والانطلاق والعبور نحو غد أفضل.

سانا رصدت العملية الانتخابية حيث أكد العديد من الأهالي أن إجراء الانتخابات في هذه الظروف الصعبة لا يعد إنجازاً بحد ذاته بل بوابة أمل مشروع للوصول إلى سورية الغد وتلبية طموحات أبنائها كافة في التطوير والتجدد في مختلف المجالات.

وقال تمام عيسى موظف إننا بعد إنجاز هذا الاستحقاق الوطني والدستوري نأمل أن يشهد البلد نهوضاً اقتصادياً وتنموياً ينعكس بشكل مباشر على كل أبنائه بينما يرى علي العبد لله أن المشاركة في الانتخابات ضرورة وطنية وأخلاقية كونها الوسيلة لانتخاب من يحقق طموحاتنا وأمانينا في العودة بسورية أفضل مما كانت.

وقال محمد عائشة إن مشاركتنا في الانتخابات الرئاسية اليوم تؤكد حقنا في تقرير مستقبل بلدنا بعد إفشال كل المؤامرات التي حيكت ضده في السنوات الماضية والعمل الجاد لبدء مرحلة جديدة تعيد للوطن حضوره على كل المستويات المحلية والإقليمية والدولية.

وشهدت المراكز الانتخابية الموزعة على أرجاء مدينة السلمية وأريافها المترامية على الحدود الشرقية لمحافظة حماة إقبالاً لافتاً على مراكز الانتخاب من فئات الشعب وقواه الوطنية من عمال وفلاحين وأهالي الشهداء والجرحى ومن كل الأعمار للمشاركة في هذا الاستحقاق المهم.

وفي مصياف احتشد أبناؤها في تجمع وطني كبير أمام المراكز الانتخابية للإدلاء بأصواتهم.

واعتبر رجل الدين غسان اسماعيل أن الإقبال الكبير والحضور إلى مراكز الاقتراع يؤكد أن إرادة الشعب السوري هي المصدر الوحيد لأي سلطة وأن تفاعل السوريين اليوم مع الانتخابات الرئاسية يوضح أن الوحدة الوطنية راسخة في الداخل والخارج.

وقالت عروبة محفوض عضو مجلس الشعب إن ما يشهده مركز السابع من نيسان من زحف جماهيري بكل أطياف المجتمع السوري يدخل الفرح إلى النفوس ويمنح الاحساس بنشوة النصر الذي يصيغه الشعب السوري بالديمقراطية وحق الانتخاب بينما أشار محمد عمران رئيس الرابطة الفلاحية بمصياف إلى أن هذا الحشد الضخم يعكس رغبة السوريين في الانتقال ببلدهم نحو الديمقراطية والاستقرار.

بدوره أوضح الجريح مهنا عيسى أن استحقاق اليوم انتصار جديد للشعب السوري ورغبة حقيقية من أبناء الوطن في العيش الكريم بينما أوضح الجريح فادي عدنان ديب أنه أصر على القدوم ليرى الفرح على وجوه أبناء بلده بعد سنوات من الحرب.

مصياف

انظر ايضاً

استطلاع يتوقع فوز كليتشدار أوغلو بالانتخابات الرئاسية في تركيا

أنقرة-سانا توقع استطلاع للرأي أجرته مؤسسة أفراسيا للدراسات الاجتماعية والسياسية فوز زعيم حزب الشعب الجمهوري …