الشريط الأخباري

رجال دين في السويداء: الانتخابات شأن داخلي سيادي والمشاركة فيها واجب

السويداء-سانا

أكد عدد من رجال الدين بمحافظة السويداء أن الانتخابات الرئاسية شأن داخلي سيادي والمشاركة فيها واجب وطني يكرس حق السوريين بتقرير مصير بلدهم ومستقبلهم.

ورأى سماحة شيخ عقل طائفة المسلمين الموحدين يوسف جربوع أن الانتخابات الرئاسية المقبلة في السادس والعشرين من أيار الجاري تأتي في مرحلة مهمة من تاريخ سورية تأكيداً على قانونية الدولة والدستور والشرعية المنبثقة من الشعب لافتا إلى أن المشاركة الواسعة في الانتخابات واجب وطني وديني.

“الاستحقاق الرئاسي حق شرعي لبلدنا ودليل على تعبيرنا الصريح والواضح والحقيقي اننا نحن من نقرر مصيرنا” هذا ما قاله الأب فادي زيادة راعي كنيسة يسوع الملك للآباء الكبوشيين في السويداء مؤكدا أهمية المشاركة في الانتخابات.

ووفقا للأب فيليب معمر من مطرانية بصرى وحوران وجبل العرب للروم الأرثوذكس فإن الذهاب إلى صناديق الاقتراع واجب على كل سوري ليختار المرشح الذي يريده من أجل مستقبل وطنه مؤكدا أن المشاركة بالانتخابات انتصار لإرادة الشعب السوري الحر الذي تصدى لأعتى الهجمات الإرهابية.

وأكد راعي كنيسة الاتحاد المسيحي الانجيلية الوطنية في السويداء ودرعا الواعظ جبرائيل جاك بطة أن إجراء الانتخابات بموعدها المحدد هو تتويج لانتصار سورية وجيشها على الإرهاب وداعميه ودليل على صمودها وسيادتها وتأكيد على استقلاليتها.

ولفت راعي الكنيسة الإنجيلية الوطنية المشيخية في قرية خربا بالسويداء القسيس سليم فرح إلى أن الشعب السوري هو من يقرر مصيره بالذهاب إلى الانتخابات وأداء واجبه الوطني.

مدير أوقاف السويداء الشيخ نجدو العلي أشار إلى أن المشاركة بالانتخابات أمانة ومسؤولية وواجب وطني وشرعي لاختيار من نرى فيه مصلحة العباد والبلاد وانتخاب المرشح الذي يكون قوياً وأميناً على بلده للوصول به إلى بر الأمان.

ديار نصر