الشريط الأخباري

أهالي معضمية الشام: المشاركة بالانتخابات الرئاسية ستساهم في حفظ استقرار وأمن البلاد

ريف دمشق-سانا

يرى أهالي معضمية الشام بريف دمشق أن توجههم في السادس والعشرين من أيار الجاري إلى صناديق الاقتراع لانتخاب رئيسهم القادم واجب تميله عليهم مصلحة الوطن وحق يتمسكون به للمشاركة في صناعة مستقبلهم ومستقبل أبنائهم.

سانا رصدت آراء عدد من أهالي المعضمية حيث قال حيدر يوسف إنه سيشارك في الانتخابات لأن نجاحها سيسهم في الحفاظ على استقرار وأمان البلد فيما اعتبر أبو عبدو دوبا صاحب محل لبيع الخضار والفواكه أن مشاركته في الاستحقاق القادم جزء من مسؤوليته تجاه بلده وأطفاله.

ومن ورشته الصغيرة لتفصيل واجهات الألمنيوم أكد خالد فضل الله ضرورة أن يدلي الجميع بأصواتهم في الانتخابات فهي دليل على رغبتهم بإعادة بناء الوطن ليعم الخير والاستقرار فيما قال أحمد عبد الهادي من ملحمته: “سننتخب لنكون أوفياء لبلدنا ولكل من عانى وضحى من أجل استقلالها وسيادتها ومن أجل المشاركة في صناعة مستقبل أطفالنا”.

أكرم حمادي صاحب مكتب عقاري قال: “سنتوجه إلى صناديق الاقتراع وكلنا أمل أن نرسم لبلدنا مستقبلاً مشرقاً ونعيدها أفضل” فيما بين الدكتور إبراهيم محمود نتوف أن السوريين الذين انتصروا في حربهم ضد الإرهاب وتجاوزوا أصعب الظروف سيمضون معا لإنجاح الاستحقاق لتكون الانتصارات في كل الميادين.

مدير معهد تربوي شفيق سعدى قال: “سنشارك في الانتخابات لنظهر للعالم حضارة سورية العريقة وقوتها وتصميم أبنائها على تقرير مصيرهم بنفسهم” فيما ذكر المدرس يحيي كربوج أن الإدلاء بصوته واجب ليكون نموذجاً صالحاً لطلابه ويترجم قيم الانتماء والولاء للوطن بخطوة فعلية.

وفيما ذكرت الصيدلانية عصمت الناشي أن الانتخاب رد جميل للوطن الذي أعطانا الكثير يرى أحمد حامد كتكوت (سائق سيارة إسعاف) أنه يتمنى أن يشارك الجميع في الانتخابات لإظهار صورة السوريين الواعين الحاملين لموروث حضاري يمتد لآلاف السنوات.

سفيرة إسماعيل