الشريط الأخباري

الطلبة السوريون في فرنسا وجمعيات يطالبون برفع الإجراءات المفروضة على سورية

باريس-سانا

طالب فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في فرنسا واتحاد الوطنيين السوريين وجمعية التضامن والمساعدة الفرنسية السورية في مرسيليا برفع الإجراءات القسرية الغربية أحادية الجانب المفروضة على سورية.

وأكدوا في رسائل موجهة إلى السفارة البابوية في باريس وممثل الاتحاد الأوروبي في فرنسا ومكتب الأمم المتحدة في جنيف أن هذه الإجراءات غير عادلة ولا إنسانية وتناقض التوصيات العالمية لحقوق الإنسان وميثاق الأمم المتحدة وتحرم السوريين من تلبية احتياجاتهم المعيشية وتعرقل بشدة عملية إعادة إعمار البلد كما تعوق كثيراً من جهود مواجهة وباء كورونا.

وشددوا على أن الشعب السوري خاض حرباً ضد الإرهاب نيابة عن العالم بأكمله ومع ذلك وجد نفسه في مواجهة إجراءات اقتصادية ضخمة ومأساوية فرضت عليه وأطالت معاناته.

وأوضحوا أن هذه الحرب الإرهابية دمرت البنى التحتية وتسببت بنزوح عدد كبير من السوريين من مناطقهم فضلاً عن سرقة ثروات وموارد البلاد.

وأكدوا أن هذه الإجراءات القسرية تمثل عقوبات جماعية للشعب السوري ويجب رفعها بما يسمح بوضع نهاية لمعاناته هذه.

انظر ايضاً

نداء مشترك من 8 دول أعضاء في الأمم المتحدة متضررة من الإجراءات الاقتصادية القسرية الغربية للأمين العام للعمل على رفعها فوراً

دمشق-سانا طالب المندوبون الدائمون لثماني دول لدى الأمم المتحدة بينهم مندوب سورية الدكتور بشار الجعفري …