الشريط الأخباري

عشرات الشركات والمؤسسات تشارك في سوق رمضان الخيري بحماة-فيديو

حماة-سانا

بمشاركة نحو ثمانين شركة ومؤسسة افتتحت في خان رستم باشا بمدينة حماة اليوم فعاليات مهرجان سوق رمضان الخيري الذي تقيمه مديرية الاوقاف والأمانة العامة لمحافظة حماة ويستمر عشرين يوما.

وأوضح مدير الأوقاف في حماة صالح مطر في تصريح لمراسل سانا أن السوق الخيري سيترك آثارا إيجابية عدة لدى أفراد المجتمع لأنه يسهم بتخفيف العبء المادي عن المواطنين حيث تعرض الشركات منتجاتها المتنوعة للبيع بسعر التكلفة وأقل كما يثبت أن الشعب السوري متكافل ومتضامن داعيا إلى تشجيع هذه المبادرات خلال الشهر الفضيل وخاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة جراء الحصار الاقتصادي الجائر المفروض على سورية.

ولفت مطر الى مشاركة نحو ثمانين شركة ومؤسسة عامة وخاصة مبينا أن السوق يعرض في الأيام العشرة الأولى مواد غذائية ومنظفات وفي الأيام العشرة الثانية يتضمن ألبسة وأحذية تناسب جميع أفراد العائلة.

بدوره أشار مدير فرع المؤسسة السورية للتجارة في حماة خالد الفاضل إلى أن المؤسسة تعرض مواد غذائية ومنظفات ولحوما حمراء وبيضاء وألبسة بأسعار تقل عن السوق المحلية بنسبة تتراوح بين 25 و 40 بالمئة لافتا إلى المشاركة الدائمة للسورية للتجارة في جميع المهرجانات والأسواق بهدف دعم المستهلك وتخفيف العبء المادي عنه.

وتحدث عدد من أصحاب الشركات المشاركة في السوق عن أهمية هذا الحدث في الترويج لمنتجاتهم ودعم المستهلك خلال شهر رمضان حيث بين المهندس محمود السخني من مؤسسة النور للصناعة والتجارة أنه تم عرض منتجات السمنة والزيت والزبدة بسعر التكلفة بهدف تعزيز المبادرات الإيجابية الهادفة لتوطيد أواصر المحبة بين أفراد المجتمع ودعم القدرة الشرائية للمستهلك في هذه الأيام الصعبة ولنثبت للعالم كله أننا يد واحدة يساند الغني الفقير ويدعم المنتج المستهلك.

صالح عبد الباقي وكيل شركة منظفات لفت إلى أنه تم عرض مختلف أصناف الشركة بسعر التكلفة بهدف دعم المستهلك والترويج لمنتجات الشركة فيما بين عميد العمادي ممثل إحدى شركات المحارم أن مثل هذه الأسواق لها دور مهم بتعزيز الشراكة بين المنتج والمستهلك وخاصة في هذا السوق الذي يتم فيه بيع المنتجات بسعر التكلفة.

ولفت عدد من المواطنين إلى أهمية هذا السوق في تخفيف العبء المادي عنهم وخاصة في شهر رمضان المبارك الذي يكثر فيه الإقبال على المواد الغذائية موضحين أن معظم الشركات المشاركة عرضت منتجاتها بأسعار أقل من السوق المحلية بنسبة كبيرة ولذلك لا بد من اقامة أسواق أخرى في مختلف مناطق المحافظة وعدم اقتصارها على مركز المدينة لتعم الفائدة والخير على جميع المواطنين.

سالم الحسين