الشريط الأخباري

علماء روس: تسارع ظاهرة التغير المناخي في روسيا

موسكو-سانا

كشف علماء روس أن روسيا شهدت على مدى الأعوام العشرة الماضية تسارعاً في ظاهرة التغيرات المناخية الناجمة عن الاحتباس الحراري.

ونقلت صحيفة كومسومولسكايا برافدا عن هيئة الأرصاد الجوية الروسية التي نشرت تقريراً سنوياً عن حالة المناخ عام 2020 في روسيا قولها: “ارتفعت درجة الحرارة المتوسطة في روسيا خلال 10 أعوام مضت بمقدار 0.51 درجة مئوية مع العلم أن متوسط درجة الحرارة العالمية ارتفع بمقدار 0.18 درجة مئوية فقط”.

ولفتت الهيئة إلى أن سرعة التغيرات المناخية في روسيا ارتفعت منذ سبعينيات القرن الماضي ما يدل على أن عملية التغير نحو المناخ الدافئ ستستمر.

بدوره قال مدير مختبر فويكوف الجيوفيزيائي الروسي فلاديمير كاتسوف في حديث لوكالة نوفوستي الروسية: “لا يمكن أن نكون واثقين مئة بالمئة بأن النزعة نحو ارتفاع سرعة تطور ظاهرة الاحتباس الحراري في روسيا ستظل قائمة لكن هناك احتمالاً كبيراً لاستمرار تلك الظاهرة في المستقبل”.

وحسب كاتسوف فإن التغيرات المناخية تزيد من عدد الظواهر الطبيعية الخطيرة التي قد تتسبب في ذوبان الجليد وتقلص سماكته في منطقة القطب الشمالي لذلك يتوجب على علماء المناخ الآن تدقيق تنبؤاتهم في محاولة لتحديد مواعيد الكوارث الطبيعية المحتملة.

يذكر أن رئيس هيئة الأرصاد الجوية الروسية رومان ويلفاند أعلن في وقت سابق أن هيئته ستعيد العام الجاري النظر في المقاييس الحرارية الأساسية التي تم تحديدها للأعوام من 1961 إلى 1990 وسيتم حساب المقاييس الجديدة انطلاقاً من درجات الحرارة المتوسطة في الأعوام من 1991 إلى 2020 كما سيتم وضع تنبؤات لتغير درجة الحرارة لفترة 30 عاماً قادمة.

انظر ايضاً

الأمم المتحدة: 2021 يجب أن يكون عام التحرك لمواجهة التغير المناخي

جنيف-سانا دعت الأمم المتحدة إلى أن يكون 2021 عام التحرك لمواجهة التغير المناخي الذي باتت …