الشريط الأخباري

الجعفري لوفد عراقي: العلاقات بين البلدين متجذرة والتكامل بينهما مصيري

دمشق-سانا

بحث الدكتور بشار الجعفري نائب وزير الخارجية والمغتربين اليوم مع المستشار ياسين شريف الحجيمي القائم بأعمال السفارة العراقية في دمشق والوفد المرافق من اتحاد غرف التجارة برئاسة عبد الرزاق الزهيري رئيس اتحاد غرف التجارة العراقية آخر تطورات الأوضاع السياسية في سورية والعراق.

كما بحث الجانبان خلال اللقاء متابعة تعزيز التعاون الثنائي الاقتصادي والتجاري على المستوى الحكومي والخاص ولا سيما لجهة تأمين الاحتياجات الضرورية واللازمة لشعبي البلدين الشقيقين.

وأشار نائب الوزير إلى أن العلاقات بين سورية والعراق أخوية ومتجذرة عبر التاريخ مشيراً إلى أن التكامل بين البلدين موضوع مصيري وأنه حين يكون العراق سليماً ومعافى سيكون خير رديف لسورية والعكس صحيح.

وأكد الجعفري التصميم على تعزيز التعاون بين البلدين بما يصب في مصلحة شعبيهما مشيراً إلى أهمية اللقاء الذي جمع الوفد الضيف مع أعضاء غرفة التجارة السورية بهدف تعزيز العلاقات التجارية البينية وتذليل الصعوبات.

بدوره أكد الحجيمي عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين وأهمية المنتج التجاري والدوائي السوري بالنسبة للشعب العراقي لما يتصف به من تقانة عالية في الصنع وحرفية متميزة وسمعة طيبة إضافة إلى انخفاض سعره وقدرة المواطن العراقي على استحواذه.

من جهته قال الزهيري إن العلاقات بين غرف التجارة في البلدين عريقة ومتينة مذكراً بموقف سورية بشكل عام والغرف التجارية بشكل خاص ودورها المهم في كسر الحصار الاقتصادي الذي كان مفروضاً على الشعب العراقي عام 1998.

وأبدى الزهيري الحرص على تطوير التعاون وزيادة الميزان التجاري بين البلدين ولا سيما أن لديهما سلعا مكملة لبعضها البعض.

حضر اللقاء من الجانب السوري زياد زهر الدين مدير إدارة الوطن العربي ووريف الحلبي مدير إدارة الإعلام وجابر شموط مدير مكتب نائب الوزير ويزن إبراهيم من مكتب نائب الوزير ومن الجانب العراقي عدد من رؤساء غرف التجارة في العراق.