وزير الزراعة: مساحات القمح والشعير واعدة وبلغت مليوني هكتار

أكد المهندس أحمد القادري وزير الزراعة لصحيفة الثورة في عددها الصادر اليوم وجود مؤشرات إيجابية لتنفيذ خطة زراعة المحاصيل الشتوية مشيراً إلى أن نسبة تنفيذ القمح بلغت 57٪ والشعير 70٪ وحققت محاصيل البقوليات والزراعات الشتوية الأخرى نسباً جيدة ووصلت نسبة التنفيذ إلى 28٪ وبدا تحسن المساحات المزروعة.

ولفت القادري إلى أن الوزارة وفرت البذار المعقمة والمحسنة وبأسعار مدعومة في وقت مبكر في فروع المصرف الزراعي وفروع المؤسسة العامة لإكثار البذار كما أمنت جزءاً كبيراً من منح البذار للمناطق الأشد ضرراً من الأحداث التي تعيشها البلاد وبالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة الفاو.‏‏

وأبرز القادري أهمية الأمطار والثلوج التي هذا الموسم حيث جاء تواترها لتاريخه جيداً مبرزاً إصرار الفلاح على زراعة الأرض وتنفيذ الخطة رغم الظروف الصعبة لجهة الاختناقات في تأمين مادة المازوت وبعض المستلزمات وبفضل اجتهاده بالدرجة الأولى بقيت أسواقنا عامرة بالإنتاجين النباتي والحيواني وحققنا فائضاً في بعض المحاصيل شقت طريقها للأسواق الخارجية.‏‏

من جهته بين المهندس عبد المعين القضماني مدير الإنتاج النباتي بالوزارة  أن المساحة المزروعة بالقمح بلغت لتاريخه مليوناً و11 ألف هكتار منها 496 ألف هكتار للزراعة المروية و515 ألف هكتار للزراعة البعلية.‏‏

وجاءت المساحات الأعلى بالزراعة في الحسكة 418 ألف هكتار وحلب 175 ألف هكتار والرقة 151 ألف هكتار.‏‏

ووصلت المساحة المزروعة بالشعير حسب تعبير القضماني إلى مليون و 21 ألف هكتار منها 55 ألف هكتار للزراعة المروية و966 ألف هكتار للزراعة البعلية.‏‏

ولفت  القضماني إلى أن زراعة محاصيل الموسم الشتوي مستمرة لنهاية الشهر الجاري مشيراً بهذا الصدد إلى بدء زراعة بذار البطاطا للعروة الربيعية في المناطق الساحلية فيما تبدأ في المناطق الداخلية 15 الشهر الجاري.‏‏

ورأى القضماني أن الأمطار والثلوج خلال الأيام الأخيرة وإن أخرت استكمال تنفيذ المساحات المخططة إلا أن الايام القادمة ستشهد ازدياداً بالمساحات المنفذة.‏‏

انظر ايضاً

الوزير قطنا: الاستفادة من خبرات دول أخرى لدعم وتطوير القطاع الزراعي

دمشق-سانا أكد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا اهتمام الحكومة بالتعاون مع منظمة …