الشريط الأخباري

فيسبوك لن يوصي مستخدميه بالانضمام إلى مجموعات سياسية

واشنطن-سانا

أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي (فيسبوك) أنها لن توصي بعد اليوم مستخدميها بالانضمام إلى مجموعات سياسية وهو إجراء تطبقه في الولايات المتحدة منذ الخريف الماضي بسبب التوترات على خلفية الانتخابات الرئاسية.

ونقلت فرانس برس عن مارك زوكربيرغ الرئيس التنفيذي للشبكة قوله أمس: “نعتزم إبقاء المجموعات المدنية والسياسية خارج التوصيات على المدى الطويل ونخطط لتوسيع نطاق هذه السياسة لتشمل العالم أجمع” معتبرا أن الهدف من هذا الإجراء “تهدئة الأمور وتثبيط النقاشات المثيرة للانقسام”.

وأضاف “إن أحد أهم التعليقات التي نسمعها من مجتمعنا الآن هو أن الناس لا يريدون أن تطغى السياسة والمعارك على تجربتهم في خدماتنا” مشيرا إلى أن موظفيه يحاولون أيضا ابتكار طرق لتقليل ظهور المحتويات السياسية في قسم (آخر الأخبار) الخاص بالمستخدمين.

وفيسبوك الذي أدى دوراً رئيسياً في خلق الأزمات في العديد من دول العالم يحاول الآن تلميع صورته بعدما لطختها سجالات وفضائح سياسية عديدة منذ انتخاب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب والاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 2016.

يشار إلى أن فيسبوك واجه خلال الصيف الماضي إضافة إلى جائحة كورونا مقاطعة من علامات تجارية عديدة كما شابت توترات شديدة علاقته بالمجتمع المدني وبمسؤولين منتخبين وبالسلطات.

انظر ايضاً

أسهم (ميتا) المالكة لفيسبوك تسجل أكبر خسارة لها

واشنطن-سانا تراجعت أسهم شركة (ميتا) المالكة لفيسبوك بنسبة 20 في تعاملات اليوم بالولايات المتحدة