رئاسة هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني: مستمرون برفض قرار التقسيم

دمشق-سانا

أكدت رئاسة هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني استمرارها برفض قرار تقسيم فلسطين الذي أصدرته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1947 كونه أعطى شرعية مزيفة للاحتلال الإسرائيلي لسرقة أرض الشعب الفلسطيني ومقدساته.

وبمناسبة الذكرى الثالثة والسبعين لصدور القرار جددت الهيئة في بيان تلقت سانا نسخة منه تمسكها بحقوق الشعب الفلسطيني كاملة وفي العودة إلى فلسطين داعية كل القوى والفصائل إلى وحدة الصف الفلسطيني ورأب الصدع على أسس وطنية ثابتة.

وأشارت الهيئة في بيانها إلى أن قرار التقسيم تجاهل كل مبادئ العدل وحقوق الإنسان وهو وصمة عار في جبين المنظمات الدولية التي تدعي الدفاع عن الإنسانية والحرص على حقن الدماء وحفظ السلام كما أن القرار تجاهل وجود الشعب العربي الفلسطيني فوق أرضه آلاف السنين.

ونوهت الهيئة بقدرة الشعب الفلسطيني على فرض إرادته وتحرير أرضه عبر التمسك بنهج المقاومة المشرف الذي تقوده سورية في ظل قيادة السيد الرئيس بشار الأسد مؤكدة وقوفها إلى جانب الجيش العربي السوري لمواجهة المشروع الإرهابي التكفيري الهادف إلى تمزيق المنطقة العربية أرضا وشعبا.

يذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة أصدرت قرار تقسيم فلسطين في 29-11- 1947 تحت رقم القرار 181 استجابة لضغوط كبيرة مارستها الدوائر الصهيونية والدول الغربية المرتبطة بالمشروع الصهيوني.

انظر ايضاً

جيش التحرير الفلسطيني يستنكر الاعتداءات الإرهابية على السويداء

دمشق-سانا استنكرت رئاسة هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني اعتداءات تنظيم “داعش” الإرهابي على الأهالي الأبرياء …