الشريط الأخباري

الأمم المتحدة:الوضع الإنساني في اليمن كارثي وخاصة بالنسبة للأطفال

نيويورك-سانا

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” اليوم من أن الوضع الإانساني في اليمن “كارثي” وخاصة بالنسبة للأطفال معتبرة أنه واحد من أسوأ البلدان التي يمكن للطفل أن يولد بها.

ونقل مركز أنباء الأمم المتحدة عن كمال الوزيزة المسؤول الإعلامي بمكتب اليونيسف في اليمن قوله: “هناك أكثر من 12 مليون طفل يمني بحاجة لمساعدة انسانية ونصف المرافق الصحية فقط تعمل والكثير من الأطفال خارج المدارس” مضيفا “الأطفال هنا يصارعون من أجل البقاء على قيد الحياة في ظل سوء التغذية والافتقار لمصدر آمن للمياه أو لخدمات الصرف الصحي الملائمة”.

وأدى استمرار النظام السعودي بعدوانه وحصاره للعديد من المدن اليمنية إلى أسوأ كارثة إنسانية يواجهها اليمنيون اضافة إلى عشرات آلاف الضحايا والدمار الهائل الذي تسبب به العدوان.

ولفت الوزيزة إلى أن مشكلة سوء التغذية في اليمن مشكلة مزمنة حيث يتصدر منذ فترة طويلة مرتبة “أعلى معدلات سوء التغذية” في العالم كما أن انعدام الأمن الغذائي أمر تعاني منه شريحة كبيرة من اليمنيين إضافة إلى تدهور سبل العيش لدى الشريحة الأكثر ضعفا في البلاد.

ولفت الوزيزة إلى عجز النظام الصحي في اليمن وخاصة ما يتعلق بالأدوية والمستلزمات الطبية وعدم قدرة الكثير من الأطفال على الحصول على اللقاحات المهمة مثل الحصبة وشلل الأطفال يضاف اليها جائحة كوفيد 19.

وتمثل اليمن أسوأ أزمة انسانية في العالم حيث يحتاج ما يقرب من 80 بالمئة من السكان إلى المساعدة الإنسانية والحماية وأظهرت أحدث التقارير الأممية مؤخراً أن طفلا من بين كل خمسة دون سن الخامسة في أنحاء مختلفة في اليمن يعاني من سوء تغذية حاد.

انظر ايضاً

الأمم المتحدة تطلق نداء لجمع مساعدات بقيمة 35 مليار دولار لمواجهة كورونا

جنيف-سانا أطلقت الأمم المتحدة نداء لجمع مساعدات بقيمة 35 مليار دولار في العام القادم للتصدي …