الشريط الأخباري

ظريف يحذر من أي محاولة أمريكية لتفتيش السفن الإيرانية

طهران-سانا

أكد وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف أن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 لا يجيز للولايات المتحدة فرض الحظر التسليحي والعقوبات على إيران .

ونقلت وكالة أنباء فارس عن ظريف قوله خلال مقابلة تلفزيونية على القناة الثانية الإيرانية إن الأمريكيين يعرفون أن ادعاءهم كاذب لتبرير الحظر ولن تمر العقوبات فبادروا إلى استخدام أسلوبهم في الغطرسة وهددوا بفرض عقوبات على كل من يبيع أسلحة لإيران لافتا إلى أن العقوبات الأمريكية لن تؤثر على شراء طهران أسلحة من موسكو وبكين في المستقبل.

وحول القرار الأمريكي إلى مجلس الأمن المطالب بتمديد حظر الأسلحة على إيران قال ظريف إن13 دولة سطرت رسالة لرئيس مجلس الأمن الدولي أكدت فيها أن الإجراء الأمريكي لاستخدام ما يسمى بآلية الزناد وكذلك “سناب باك” لم يرد ذكرهما في القرار 2231 والاتفاق النووي لافتا إلى أن الولايات المتحدة قامت بخدعة دعائية لأن الشعب الأمريكي والصحفيين ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لم يقرؤوا القرار الأممي بل يستندون إلى تصريحات الإدارة الأمريكية السابقة .

وحذر وزير الخارجية الإيراني من أي محاولة أمريكية لتفتيش السفن الإيرانية موضحا أن مثل هذه المحاولات بمثابة قرصنة بحرية وحتماً سيكون هناك رد فعل عليها حتماً.

وكان وزير الخارجية الإيراني جدد في الثامن والعشرين من آب الماضي رفضه التهديدات الأمريكية المستمرة للدول التي تعارض خططها لتفعيل آلية العودة التلقائية للعقوبات ضد إيران على الرغم من انسحابها من الاتفاق النووي عام 2018 .

من جهته جدد القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي التأكيد عزم بلاده الرد بقوة على أي عدوان أمريكي محتمل.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن سلامي قوله اليوم إن العدو مرصود من قبلنا في كل مكان وأن لزم الأمر ستطاله نيراننا معتبرا أن تهديده جاد وسيتم إثباته عمليا.

وأشار سلامي إلى أن أمريكا اليوم فاقدة للنشاط السياسي ومهزومة في الساحة العالمية.

وبشأن محاولات أمريكا إعادة فرض الحظر على بلاده قال سلامي إن أمريكا أصبحت اليوم معزولة من الناحية السياسية وحتى في محاولة تمديد الحظر التسليحي ضد إيران ولم يوافقها حلفاؤها التقليديون.

انظر ايضاً

الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة لافرنتييف