الشريط الأخباري

إغلاق معملين في مدينة التل ينتجان مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك البشري-فيديو

ريف دمشق-سانا

بعد المتابعة والرصد ضبطت مديرية التجارة وحماية المستهلك في محافظة ريف دمشق معملين لإنتاج وتعبئة المواد الغذائية في مدينة التل اليوم يقومان بتصنيع وتوزيع المنتجات الغذائية تحت أسماء متعددة مخالفة لشروط السلامة الصحية وغير صالحة للاستهلاك البشري.

كاميرا سانا رصدت عملية ضبط المواد التي كانت داخل المعملين والتي تنوعت بين المربيات ورب البندورة والفليفلة ودبس التمر والمعمول وتم اتخاذ الإجراء اللازم بحق أصحابهما ومصادرة الكميات الموجودة بداخلهما.

معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب أكد في تصريح صحفي أن المتابعة المستمرة لدوريات حماية المستهلك في محافظة ريف دمشق التي تنتشر أغلب المعامل فيها اثمرت عن اكتشاف معملين يحتويان على كميات كبيرة من المواد الغذائية المعدة للتعبئة وأخرى معبأة وجاهزة للتوزيع مخالفة للسلامة الصحية والمواصفة الغذائية السورية.

وأشار شعيب إلى أنه بعد معاينة المنتجات تبين انها منتهية الصلاحية وغير صالحة للاستهلاك البشري وتعبأ في مكان تنتشر فيه الأوساخ والجراثيم والذباب والروائح الكريهة ما تطلب تنظيم الضبوط اللازمة بحق أصحابهما وإحالتهما للقضاء ومصادرة المواد لإتلافها إضافة إلى إغلاق المعملين وإلغاء الترخيص.

ودعا شعيب إلى التشدد في اتخاذ الإجراءات القانونية بحق الأشخاص غير الآبهين بصحة المواطن والذين يقومون بتصنيع منتجات غير صالحة للاستهلاك البشري وإنزال اشد العقوبات بحقهم.

مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في ريف دمشق المهندس لؤي السالم أشار إلى أنه تم يوم أمس إغلاق ستة معامل لإنتاج الشوكولا وقمر الدين وغيرها من المنتجات في عربين ودوما والكسوة مؤكدا أن هناك ضبوطا يومية تنظم لإغلاق المعامل غير المرخصة والتي لا تراعي شروط السلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

ولفت إلى أن دوريات حماية المستهلك تعمل على مدار الساعة وتتابع عمل المنشآت الغذائية والورشات المنتشرة في المحافظة لضمان سلامة المنتجات لافتا إلى أنه تم تنظيم أكثر من 1014 ضبطا تموينيا خلال الشهر الماضي لمخالفات مختلفة منها عدم الإعلان عن الأسعار أو البيع بسعر زائد أو عدم حيازة وتداول فواتير شراء نظامية أو الغش وحيازة مواد فاسدة.

سفيرة إسماعيل

انظر ايضاً

إغلاق معملين في مدينة التل ينتجان مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك البشري

تصوير فداء شمس الدين