الشريط الأخباري

وزراء تشيكيون: مخطط “إسرائيل” لضم أجزاء من الضفة الغربية انتهاك للقانون الدولي

براغ-سانا

أكد وزيرا الخارجية والثقافة التشيكيان توماش بيترجيتشيك ولوبومير زاؤراليك ووزير الخارجية الأسبق كارل شفارتسينبيرغ أن مخطط الاحتلال الإسرائيلي لضم أجزاء من الضفة الغربية خرق وانتهاك للقانون الدولي.

وأكد المسؤولون الثلاثة في مقال مشترك نشر في صحيفة برافو اليوم أن ضم هذه الأراضي من قبل الاحتلال الإسرائيلي يقوض إمكانية قيام دولة فلسطينية مستقلة لافتين إلى أن التسوية القائمة على”أساس دولتين” يتم أخذها بعين الاعتبار في الاتفاقات الدولية وقرارات الأمم المتحدة وأيضا وفق تصورات السياسة الخارجية لجمهورية التشيك.

وقوبل إعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن مخطط لضم أجزاء من الضفة في تموز المقبل برفض واسع من المجتمع الدولي حيث قدم سفراء دول أوروبية هي بريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيرلندا وإيطاليا وإسبانيا والسويد وبلجيكا إضافة إلى سفير الاتحاد الأوروبي احتجاجاً رسمياً لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو أكدوا فيه أن ضم أي جزء من الضفة الغربية يشكل خرقاً واضحاً للقانون الدولي وسيكون له تأثير بالغ الخطورة على الاستقرار في المنطقة كما وجه 130 نائبا بريطانيا من مختلف الأحزاب رسالة إلى رئيس الوزراء بوريس جونسون لفرض عقوبات على “إسرائيل” في حال قيامها بضم مناطق في الضفة الغربية.