الصحة تستعيد خارطة المشافي تدريجياً

دمشق-سانا

تواصل وزارة الصحة إعادة تأهيل وترميم المشافي المتضررة من الإرهاب على مساحة سورية بالتوازي مع افتتاح أخرى جديدة لتعيد معها الخارطة الصحية تدريجياً والتي تضم حاليا 88 مشفى عاماً وتخصصياً.

وتتوزع مشافي وزارة الصحة بين 58 مشفى عاماً و16 مشفى تخصصياً و14 هيئة مستقلة و26 مشفى خارج الخدمة بسبب جرائم التنظيمات الإرهابية حسب مدير المشافي الدكتور أحمد ضميريه الذي بين لسانا الصحية أن مجموع الأسرة في جميع المشافي يقارب 7500 سرير.

وأشار ضميريه إلى أن الوزارة تواصل ترميم وإعادة تأهيل عدد من المشافي التي خرجت من الخدمة في عدة محافظات إلى جانب افتتاح مشاف جديدة آخرها مشفيا شهبا في السويداء والأطفال بطرطوس.

ففي ريف دمشق ذكر ضميريه أن الوزارة بدأت العام الماضي بإعادة ترميم كل من مشفى كفر بطنا وحرستا والمليحة وعيادات جرمانا إضافة إلى استكمال بناء مشفيي الرحيبة والكسوة التي وصلت نسبة إنجازهما إلى 60 بالمئة وتوقفت جراء الحرب الإرهابية على سورية.

وفي اللاذقية تنفذ الوزارة حاليا حسب مدير المشافي أعمال ترميم مشفى الشهيد إبراهيم نعامة إلى جانب أعمال إكساء مشفى جبلة الجديد.

أما في محافظة حمص فتتواصل أعمال تأهيل مشفى ابن الوليد وقسم الأورام في مشفى حمص الكبير فضلا عن إعداد دراستين لتأهيل المشفى الوطني وإعادة تأهيل مشفى الرستن كمشفى عام أو تحويله إلى مشفى تخصصي لجراحة القلب وفقا لضميريه.

وكشف مدير المشافي عن إعداد دراسات لإعادة تأهيل مشفيي الأطفال والعيون بحلب والمشفى الوطني بالقامشلي ومشفى نوى بدرعا وجميع مشافي دير الزور.

وكانت مشافي وزارة الصحة في جميع المحافظات سجلت العام الماضي توفير أكثر من 26 مليون خدمة استقصائية وعلاجية وجراحية.
إيناس السفان

انظر ايضاً

الصحة توضح وضع الحالة الأخيرة المصابة بفيروس كورونا لقادم من الكويت

دمشق-سانا أوضحت وزارة الصحة أن الحالة الأخيرة التي تم الإعلان عن إصابتها بفيروس كورونا ظهرت …