الشريط الأخباري

اكتشاف ثوري يقود لعلاج عالمي موحد لجميع أنواع السرطان

لندن-سانا

توصل علماء إلى اكتشاف نظام جديد في مناعة جسم الإنسان يمكن استخدامه لعلاج جميع أنواع السرطان تقريباً.

وأشار فريق من العلماء بجامعة كارديف البريطانية وفقاً لما نشرته مجلة “ساينتفيك أمريكان” العلمية الأمريكية إلى أن العلاج الجديد يعمل على تحفيز نظام المناعة الذي يعد خط الدفاع الأول والأساسي ضد أي عدوى ودفعه لمهاجمة الخلايا السرطانية والقضاء عليها بصورة كاملة.

ويركز العلاج على نوع من الخلايا المناعية يطلق عليها “الخلايا التائية” الموجودة في كريات الدم البيضاء التي توجد فيها مستقبلات تجعلها ترى التركيبات الكيميائية للأدوية وتتحفز لمواجهة الخلايا السرطانية لكن الأهم في ذلك العلاج أن الخلايا المناعية بعد الحصول على العلاج تصبح أكثر ذكاء وتهاجم الخلايا السرطانية من دون أن تمس الأنسجة السليمة.

وتقوم فكرة العلاج الجديدة على أخذ عينة دم مريض بالسرطان واستخراج الخلايا التائية من العينة وتعديلها وراثياً وإعادة برمجتها لتتمكن من استكشاف مستقبلات تجعلها قادرة على استكشاف السرطان والقضاء عليه ثم يتم زرع الخلايا المعدلة بأعداد وافرة وإعادة حقنها إلى المريض بنفس الطريقة المستخدمة في طرق العلاج التقليدية للسرطان.

من جانبها قالت مجلة “نيتشر” العلمية المتخصصة أنه لا تزال هناك حاجة لإجراء فحوصات أكثر تعمقاً للتأكد من أمان ذلك العلاج على البشر.

انظر ايضاً

أنماط التغذية تؤدي دورا في تعزيز علاج السرطان

واشنطن-سانا أظهرت دراسة طبية حديثة أن تخفيض حمض أميني موجود خصوصا في اللحم الأحمر والبيض …