لوحات فنية بتقنية الخيوط الملونة في معرض لنهاد عيسى بثقافي أبو رمانة

دمشق-سانا

جاءت لوحات المعرض الذي استضافه المركز الثقافي العربي في أبو رمانة تحت عنوان خيط ولون من وتر القلب للفنان نهاد عيسى مزيجاً مبتكراً بين الرسم والعمل اليدوي من خلال تقنية الخيوط الملونة والمسامير التي عرف بها عيسى.

وأظهرت اللوحات قدرات الفنان عيسى في مواضيع شتى من رسم البورتريه والنباتات والحيوانات والمناظر الطبيعية بأسلوب تعبيري وبمواضيع غلب عليها الجانب الوطني والاجتماعي والتاريخي مستخدماً الخيوط الوترية في تكوين اللوحات التي جاءت بفن متفرد به على الساحة.

وعن لوحاته قال الفنان عيسى: “أعبر عن قناعاتي في تكوين اللوحات التي أرسم مخططها ثم أقوم بتشكيلها بالخيوط الوترية لأقدم فناً جديداً تطور عن الفن القديم واختلف عن التشكيل المعاصر” مشيراً إلى أنه يهتم بالمواضيع الوطنية والنضالية وعلى رأسها فلسطين والمقاومة.

وقال وسيم مبيض مدير الثقافة في مدينة دمشق: “المواضيع التي تناولها الفنان تسهم بتوثيق النهضة الفنية التي عرفها الحراك التشكيلي زمن الحرب كما أنها تعبر عن مستوى الإبداع الذي وصل إليه برغم كل الظروف والصعوبات”.

وعبرت الفنانة التشكيلة رباب أحمد رئيسة المركز الثقافي في أبو رمانة عن أهمية هذا النوع من الفن لأنه يقدم إبداعا جديداً متطوراً إضافة إلى أنه يقوم بالتعبير عن رؤى اجتماعية وإنسانية بصورة تعتمد على التشكيل والتطبيق.

محمد خالد الخضر