الشريط الأخباري

خبير روسي: الشتاء الدافئ ليس نتيجة لاستخدام أسلحة المناخ

موسكو-سانا

أكد رومان ويلفاند رئيس مصلحة الأرصاد الجوية الروسية أن الشتاء الدافئ غير المسبوق في روسيا يحمل في طياته فائدة وخيرا لروسيا وليس نتيجة لاستخدام أسلحة مناخية ضدها.

ونقلت وكالة “نوفوستي” للأنباء عن ويلفاند قوله في مؤتمر صحفي أن “الشتاء الدافئ يحل الكثير من المشاكل الاقتصادية المرتبطة بتزايد استهلاك الطاقة ويوفر الكثير على الأصعدة الاجتماعية والصناعية”.

وفي رده على سؤال حول رأيه في أن الشتاء الدافئ في روسيا هو نتيجة لاستخدام أسلحة المناخ ضدها قال ويلفاند إن روسيا ستتعرض فعلا لعواقب سلبية لو أن درجة حرارة الجو انخفضت بنحو 10 درجات عن المعدل الطبيعي في الشتاء.

وفي وقت سابق أشار عضو مجلس الدوما أليكسي جوارافلوف إلى أن الشتاء الدافئ في روسيا قد يكون نتيجة لاستخدام الولايات المتحدة أسلحة مناخية.

وكشفت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية وتقرير صادر عن الحكومة الأمريكية أن العام الماضي كان ثاني أشد الأعوام سخونة منذ بدء تسجيل درجات الحرارة قبل 140 سنة .. وقال الأمين العام للمنظمة بيتري تالاس: “كان 2019 العام الأشد سخونة وجفافا في أستراليا وهيأ الساحة لحرائق الغابات الضخمة التي كانت مدمرة للغاية بالنسبة للبشر والممتلكات والحياة البرية والنظم البيئية”.