الشريط الأخباري

مصرع ثلاثة أشخاص جراء مظاهرات ضد الرئيس الكولومبي

بوغوتا-سانا

لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم اليوم خلال المظاهرات التي شهدتها البلاد ضد الرئيس إيفان دوكي بعد أقل من 18 شهراً على وصوله إلى منصب الرئاسة.

ونقلت رويترز عن وزير الدفاع الكولومبي كارلوس هولمز تروخيو قوله اليوم للصحفيين:”في الساعات القليلة الماضية أكدت السلطات مقتل شخصين في بوينافينتورا في خضم الاضطرابات وشخص ثالث في كانديلاريا الكائنتين في فالي ديل كوكا”.

وتظاهر مئات آلاف الأشخاص في أنحاء متفرقة من كولومبيا الليلة الماضية ضد الرئيس دوكي حيث انضمت حشود ضخمة من الطلبة ومنظمات السكان الأصليين ومنظمات بيئية ومعارضة إلى إضراب ومظاهرات نقابات العمال للتنديد بسياسات الحكومة اليمينية.

وطالب بيان للجنة الوطنية المنظمة للإضراب باجتماع فورى مع الرئيس دوكي كما دعوا المواطنين إلى البقاء على أهبة الاستعداد للقيام بتحركات جديدة فى الشارع إذا استمرت الحكومة في عدم مبالاتها إزاء مطالبهم.

ويحتج المتظاهرون على السياسة الأمنية للحكومة وعلى خططها إضفاء مرونة على سوق العمل وإضعاف الصندوق العام للتقاعد لحساب صناديق خاصة ورفع سن التقاعد بينما يطالب الطلبة بتوفير الإمكانيات للتعليم الحكومي كما يطالب ممثلو السكان الأصليين بإجراءات حماية بعد اغتيال 134 منهم منذ تولى دوكى الرئاسة في آب من العام الماضي.

وقدر المنظمون عدد المتظاهرين بنحو مليون شخص في مختلف أنحاء البلاد.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن شعبية دوكي الذى لا يملك أغلبية في البرلمان تراجعت بنسبة 69 بالمئة وتكبد حزبه “الوسط الديمقراطي” هزيمة قاسية في الانتخابات المحلية الأخيرة في تشرين الأول الماضي.

انظر ايضاً

الحكومة الكولومبية تسعى لهدنة جديدة مع “جيش التحرير الوطني”

بوغوتا-سانا أعلن الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس أنه سيسعى للتوصل إلى وقف جديد لإطلاق النار …