الشريط الأخباري

منح 600 رأس غنم عواس ضمن مشروع ترميم الثروة الحيوانية بريف دير الزور

دير الزور-سانا

بدأت مديرية مشاريع التنمية في وزارة الزراعة بتوزيع منحة المواشي والأعلاف شملت 600 رأس غنم عواس المقدمة من وزارة الزراعة بالتعاون مع منظمة الفاو للمستحقين في ريف دير الزور الغربي.

وذكر مدير مشاريع التنمية الريفية بوزارة الزراعة المهندس عبد الكافي الخلف في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أن هذه المواشي مقدمة ضمن مشروع حماية سبل معيشة العائدين وصغار المربين في شمال شرق سورية المنفذ من قبل منظمة الأغذية والزراعة الفاو بالتعاون مع وزارة الزراعة والذي يهدف إلى إعادة بناء القطيع الحيواني في دير الزور والرقة حيث تم توزيع الأغنام بمعدل رأسي غنم وكمية من الاعلاف لكل عائلة مستفيدة وفق أسس تم وضعها لاختيار الأسر الأكثر تضررا من الحرب على سورية.

وأشار الخلف إلى أن هذه هي الدفعة الأولى من الأغنام الموزعة بموجب اتفاق مع الفاو وفق جداول اسمية بناء على معايير محددة تشمل العائلات الأشد فقرا والتي فقدت معيلها وللمعوقين إضافة لتوزيع 50 كيلوغراما من العلف للمستفيدين من منحة الأغنام و150 كيلوغراما من العلف لصغار المربين غير المستفيدين من المنحة.

من جهته مدير الزراعة بدير الزور المهندس محمود حيو لفت إلى أن قطاع الثروة الحيوانية يعد من أهم القطاعات في العملية الإنتاجية في ريف المحافظة وقد تأثر كثيرا خلال فترة الحرب على سورية فسجل نقص كبير في أعداد الثروة الحيوانية مبينا أن هذه المنحة تهدف لتحسين سبل العيش وإعادة بناء القطيع في المناطق التي تعد الأكثر تضررا في المنطقة واستثمارها في العملية الإنتاجية .

وبين منسق منظمة الفاو في محافظة دير الزور المهندس عبد الحكيم ديواني أنه تم توزيع 600 رأس غنم عواس على 300 مستفيد بمعدل رأسي غنم لكل مرب إضافة إلى 583 حصة علف بمعدل 150 كغ لكل مستفيد في كل من قرى وبلدات زغير شامية و حوائج ذياب شامية و الخريطة و المسرب و الشميطية بريف المحافظة الغربي بعد الكشف الصحي على الأغنام من قبل الأطباء البيطريين المكلفين بهذه المهمة.

بدورهم نوه عدد من المستفيدين بالدعم الحكومي المقدم لأهالي ريف دير الزور لإعادة الحياة إلى مختلف قطاعات الإنتاج في المناطق التي حررها الجيش العربي السوري ولا سيما قطاع الإنتاج الزراعي والحيواني الذي يشكل القاعدة الأكبر لمصادر الدخل والإنتاج في المحافظة مؤكدين أن هذه المنحة ستكون داعمة لهم لإعادة نشاطهم وزيادة إنتاجهم.

وفي سياق متصل كشف رئيس دائرة التخطيط والتعاون الدولي في مديرية زراعة دير الزور المهندس عبد الوهاب طوكان عن المباشرة بتوزيع منحة بذار القمح المقدمة من وزارة الزراعة بالتعاون مع المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة أكساد ومنظمة مكافحة الجوع الاسبانية “مشروع المساعدة الطارئة للمتضررين من الأزمة في سورية”.

وأشار طوكان إلى توزيع 37500 كغ من بذار القمح المحسن على 150 مستفيدا في ناحية التبني قرية معدان عتيق وقرية القصبي بمعدل 250 كغ لكل مستفيد.

نشرة سانا الاقتصادية