الخارجية الفلسطينية: الاحتلال ينفذ مخططاته وسط انحياز أمريكي

القدس المحتلة-سانا

أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تستغل الانحياز الأمريكي لتنفيذ مخططاتها الاستعمارية التوسعية على حساب أراضي الفلسطينيين مشيرة إلى أن تخلي المجتمع الدولي والأمم المتحدة عن تحمل مسؤولياتهم تجاه الشعب الفلسطيني يفقد النظام العالمي ما تبقى له من مصداقية.

وأوضحت الخارجية في بيان اليوم نقلته وكالة وفا أن مخطط سلطات الاحتلال للاستيلاء على 700 دونم من أراضي قرية قريوت جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية لتوسيع مستوطنة مقامة على أراضي الفلسطينيين في المنطقة وربطها ببؤر استيطانية مقامة على أراضي مدينتي سلفيت وقلقيلية يؤدي إلى تهويد المناطق الغربية على طول الضفة والسيطرة على عمقها ومياهها لافتة إلى أن هذا المخطط يتزامن مع توسيع عمليات الاستيطان في المناطق الشرقية للضفة وخاصة الأغوار لتحويل مدن وبلدات الضفة إلى تجمعات معزولة عن بعضها وتعميق نظام الفصل العنصري في فلسطين وتقويض أي فرصة لتحقيق السلام.

ولفتت الخارجية إلى أن ما تقوم به سلطات الاحتلال هو ضم فعلي للضفة وتحويل للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة بالأمر الواقع من قضية سياسية إلى مشكلة سكان يحتاجون الى برامج إغاثية ومشاريع اقتصادية معيشية معربة عن استنكارها لاكتفاء المجتمع الدولي بيانات الإدانة الشكلية للاستيطان ومخططات الاحتلال التوسعية.

انظر ايضاً

الخارجية الفلسطينية تدين العدوان الإسرائيلي على المزة بدمشق وغزة

القدس المحتلة-سانا أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة المحاصر وعلى منطقة …