الشريط الأخباري

أحزاب وشخصيات عربية تدين العدوان التركي على الأراضي السورية

عواصم-سانا

جددت الأحزاب الوطنية اللبنانية والفصائل الفلسطينية اليوم إدانتها العدوان التركي على سورية والذي يأتي استكمالا للحرب الإرهابية التي تشن عليها.

وأدان رئيس المكتب السياسي في حركة أمل اللبنانية جميل حايك في كلمة له العدوان التركي وقال إن سورية كانت وستبقى “الحضن الدافئ لمشروع المقاومة ما يدعونا إلى تأكيد رفض أي اعتداء عليها وبخاصة ما يطال وحدتها وأراضيها وشعبها لأننا بأمس الحاجة لأن تكون هناك دولة قوية متينة وقادرة على مواجهة ما يخططه العدو الصهيوني وغيره للمنطقة”.

بدوره قال لقاء الأحزاب الوطنية اللبنانية في طرابلس والفصائل الفلسطينية في شمال لبنان في بيان إن “العدوان التركي ليس إلا محاولة يائسة لإطالة أمد الحرب الإرهابية على سورية على أمل تحقيق بعض أوهام رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان في استعادة نفوذ زائف في المنطقة”.

وأضاف البيان إن “المنطقة منقسمة اليوم بين مشروعين أحدهما يريد الهيمنة وسلب ثروات المنطقة والثاني مقاوم يريد تحرير الأرض واستعادة الحقوق وإسقاط الهيمنة والمشروع الثاني هو الذي سينتصر في النهاية”.

من جانبها طالبت اللجنة التنفيذية العليا لحماية الوطن ومجابهة التطبيع في الأردن بوقف العدوان التركي فورا وتقديم كل أشكال الدعم لسورية في مواجهته.

ودعا عضو اللجنة الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي التقدمي في الأردن محمود محيلان في تصريح لمراسل سانا في عمان الدول والشعوب العربية إلى إدانة هذا العدوان ومقاطعة النظام التركي سياسيا واقتصاديا وتقديم كل أشكال الدعم المطلوب لسورية.

من جهته اعتبر الكاتب السياسي الأردني حمادة فراعنة أن الرد العربي على العدوان التركي لا يمكن أن يوازيه بالقيمة والقوة سوى عودة سورية إلى محيطها العربي وإنهاء حالة القطيعة التي لم توفر للعرب سوى المزيد من الضعف.

وأضاف فراعنة إن تركيا بعدوانها تريد تغيير الوضع الديمغرافي على الأرض في المناطق المحاذية لتركيا ومواصلة الحرب ضد سورية بعد أن فشلت في استهدافها عبر ادواتها الإرهابية.

بدوره أكد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية في بيان له أن العدوان التركي سيوفر البيئة الحاضنة للتنظيمات الإرهابية التي تعمل وسط الفوضى مشيرا إلى أن نظام أردوغان يحلم بتوسيع نفوذه باحتلال جزء من دولة عربية بحجة مكافحة الإرهاب في الوقت الذي يواصل فيه دعمه للتنظيمات الإرهابية في سورية.

 

انظر ايضاً

صحيفة ألمانية: أردوغان يحاول من خلال عدوانه على سورية صرف النظر عن أزماته الداخلية

برلين-سانا اعتبرت صحيفة بيلد الألمانية أن هدف رئيس النظام التركي من عدوانه على الأراضي السورية …