كيف تجاوزت شركة إسمنت حماة الإجراءات القسرية أحادية الجانب

حماة-سانا

شكلت الإجراءات القسرية أحادية الجانب التي فرضت على الشعب السوري عائقا أمام النهوض الاقتصادي وتجاوز تبعات الحرب الإرهابية التي شنت على سورية ورغم كل الظروف استطاعت مؤسسات الإنتاج إيجاد الحلول المناسبة لتجاوز الإجراءات الظالمة واستمرار عملية الإنتاج.

وفي هذا الإطار ابتكرت الكوادر الفنية والإنتاجية في الشركة السورية لصناعة الإسمنت في حماة أساليب ومعدات وتجهيزات جديدة أثبتت كفاءتها وكانت بديلا ناجحا لمثيلاتها الأجنبية وساهمت في تخفيض كلف الإنتاج وتوفير مبالغ مالية كبيرة وزيادة أرباح الشركة.

ووصف المهندس علي جعبو مدير الشركة تقديم الابتكارات والأفكار الخلاقة من قبل كوادر الشركة وكفاءاتها الهندسية والفنية والعمالية بالقفزة النوعية على طريق مواصلة عملية الإنتاج وكسر الحصار الجائر على سورية ومنعكساته السلبية والتغلب على صعوبة تأمين قطع التبديل اللازمة لاستمرار إنتاج الشركة وصمودها في وجه الإرهاب وتغطية حاجة السوق المحلية من مادة الإسمنت الأساسية في عملية البناء وإعادة الإعمار.

وبين أن من أبرز أعمال وإنجازات الشركة خلال سنوات الحرب الإرهابية على سورية إنتاج الإسمنت المقاوم للكبريتات والإسمنت الخاص بآبار النفط بالطريقة الجافة لأول مرة في سورية ما غطى احتياجات السوق من هذين الصنفين بأيد وخبرات وطنية بدلا من الاتجاه إلى استيرادهما من الخارج إضافة إلى توفير مئات الملايين من الليرات السورية لأن استهلاك مادة الفيول بالإنتاج بالطريقة الجافة أقل بكثير من الطريقة الرطبة.

وأوضح جعبو أن من إنجازات الشركة كذلك تغيير نظام التحكم بمستف المواد الأولية من سلكي إلى لاسلكي حيث توصل الكادر الفني بعد عدة تجارب إلى استخدام تجهيزات لاسلكية تقوم بنقل الإشارة إلى المستف وبوثوقية عالية تم الاستغناء بشكل كامل عن المنظومة القديمة المصممة من قبل شركات عالمية وهو ما حقق وفرا سنويا يقدر بنحو 2 مليار ليرة ناهيك عن أن الأعطال في نظام التحكم الجديد نادرة الحدوث ويمكن إصلاحها بسرعة كبيرة وكلفة منخفضة ما انعكس إيجابا على استقرار العملية الإنتاجية.

ومن التجهيزات المبتكرة لدى الشركة الاستفادة من الطاقة الحرارية المنبعثة من مبرد الكلنكر حيث قام الكادر الفني في الشركة بتجربة زرع 3 مبادلات حرارية داخل جدران مبرد الكلنكر ليمر الزيت داخل هذه المبادلات ويكتسب الحرارة اللازمة لتسخين مادة الفيول إلى درجة  الحرارة المطلوبة وتم الاستغناء عن تشغيل حراق الشودير بنسبة 40 بالمئة ما أدى إلى وفر يقدر بأكثر من 200 ألف ليتر مازوت سنويا.

من جهته بين المهندس مخلص شرتوح مدير الإنتاج في الشركة أن من التجهيزات المحدثة والمصممة من قبل الكوادر والكفاءات الفنية والإنتاجية أيضا تصنيع جكات هيدروليكية لمبرد الكلنكر في المعمل رقم 2 والتي تعد من أكثر قطع التبديل أهمية لاستمرار العملية الإنتاجية والتي عادة ما يتم تأمينها عن طريق الاستيراد من الشركات الصانعة غير أنه في ظل الحصار الجائر على سورية وصعوبة تأمينها جرى العمل على تصنيعها بأيدي وخبرات الفنيين في الشركة مع الاستعانة ببعض الورشات في السوق المحلية وتم تجريبها وهي تعمل بشكل ممتاز يضاهي كفاءة القطع الموردة من الشركات الأوروبية الصانعة.

ولفت المهندس سلوم يازجي المدير الفني للشركة إلى تصنيع مضاجع مطاحن الإسمنت في السوق المحلية وبإشراف ومساعدة مباشرة من قبل الكادر الفني في الشركة رغم أن المضاجع التي تعد من أهم قطع التبديل لضمان عمل المطاحن عادة يتم تأمينها من الشركات الصانعة في أوروبا حيث تدخل في تصنيعها خلطات معدنية خاصة وذات مواصفات عالمية وجودة عالية كما أنها تخضع لمعالجة حرارية وفق برامج محددة الأمر الذي وفر على الشركة مئات ملايين الليرات السورية.

وأوضح أن الشركة السورية لصناعة الإسمنت ومواد البناء انتجت ولأول مرة وبجهود نوعية اسمنت بورتلاندي عاديا صنف 5ر42 استجابة لطلب بعض جهات القطاع العام مثل مديرية المشاريع المائية في المنطقة الشمالية والسكك الحديدية للحد من الكلف المادية العالية المترتبة على استيراده من الخارج بالقطع الأجنبي.

الجدير ذكره أن الشركة السورية لصناعة الإسمنت ومواد البناء في حماة التي تعد من الشركات الرائدة على مستوى شركات القطاع العام في سورية لإنتاجها طيفا واسعا من مختلف أصناف الإسمنت وبجودة ومواصفات عالية أنتجت منذ بداية العام الجاري ولغايته أكثر من 120 ألف بلوكة إضافة إلى إنتاجها 510 آلاف طن اسمنت في حين تخطت مبيعاتها 440 ألف طن من  مختلف أصناف الإسمنت بقيمة تتجاوز 20 مليار ليرة.

عبدالله الشيخ

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

بطاقة 1000 طن يومياً.. إقلاع العمل بمكسر إنتاج مواد البناء في (إسمنت حماة)

حماة-سانا بطاقة إنتاجية تبلغ 1000 طن يوميا تم اليوم إقلاع العمل بمكسر إنتاح مواد البناء …