الشريط الأخباري

رصد مياه على كوكب خارج المجموعة الشمسية

باريس-سانا

رصد علماء فلك للمرة الأولى بخار ماء في الغلاف الجوي لكوكب يقع خارج المجموعة الشمسية.

وقال أنغيلوس تسياراس من جامعة كولدج لندن القيم على دراسة علمية نشرت في مجلة “نيتشر أسترونومي” إن “المعلومات المتوفرة حول هذا الكوكب البعيد الواقع خارج النظام الشمسي على بعد مليارات كيلومترات من الأرض قليلة جداً ولكن الأبحاث بشأنه واعدة جداً وتجعل منه أفضل مرشح للبحث عن مؤشرات للحياة في الكون”.

وأضاف إن “العثور على مياه في بيئة صالحة للعيش خارج الأرض شيق جداً.. وهو يقربنا من الجواب على سؤال أساسي ألا وهو هل الأرض فريدة من نوعها”.

بدورها قالت جوفانا تينيتي التي شاركت أيضاً في هذه الدراسة في تصريحات إن “البيانات التي جمعها التلسكوب الفضائي هابل أظهرت لنا أن الكوكب يتمتع بغلاف جوي وأن هذا الأخير فيه بخار ماء وهما عنصران إيجابيان جداً من عناصر القابلية للعيش”.

وكان التلسكوب الفضائي الأميركي كيبلر اكتشف في العام 2015 هذا الكوكب الذي أطلق عليه اسم “كاي2/18بي” والذي يدور حول نجم صغير أحمر يحمل اسم “كاي2/18” في كوكبة الأسد على بعد 110 سنوات ضوئية عن المجموعة الشمسية علماً أن السنة الضوئية الواحدة تساوي 9460 مليار كيلومتر.

وهذا الكوكب أكبر بمرتين من الأرض وأضخم منها بثماني مرات ويرجح أن يكون مؤلفاً من السيليكات كما الأرض والمريخ والزهرة.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency