برلمانيون أتراك يعتصمون في اسطنبول رفضاً لسياسات أردوغان

أنقرة-سانا

نفذ ثمانية من أعضاء البرلمان التركي عن حزبي الشعوب الديمقراطي وحزب الشعب الجمهوري المعارضين اعتصاماً في منطقة بيشكطاش أحد أحياء اسطنبول الشهيرة للتعبير عن رفضهم لسياسات رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان وممارساته التعسفية.

وقال سازكين تانريكولو النائب عن حزب الشعب الجمهوري “إن اعتصامات عدة ستقام في اسطنبول وباقي المدن استنكاراً لسياسات أردوغان المعادية للديمقراطية” داعياً كل القوى الديمقراطية التركية للنضال المشترك من أجل إسقاط هذا النظام الاستبدادي.

بدوره استنكر أحمد شيك النائب عن حزب الشعوب الديمقراطي قرار أردوغان بإقالة رؤساء بلديات دياربكر وماردين ووان وقال “إن هذا يشكل انتهاكاً صارخاً للديمقراطية لأن مواطني هذه المدن انتخبوا رؤساء بلدياتهم بأغلبية كبيرة على الرغم من كل المضايقات والإغراءات التي تعرضوا لها خلال الانتخابات”.

وتشهد العديد من المدن التركية احتجاجات ومظاهرات بعد أن قام النظام التركي بإقالة رؤساء بلديات ديار بكر عدنان سلجوق مزراقلى وماردين أحمد تورك ووان بديعة أوزغوكجه من مناصبهم بزعم دعمهم الإرهاب وصلتهم بـ “حزب العمال الكردستاني” وإخضاعهم للتحقيق والمحاكمة.

وتم انتخاب رؤساء البلديات وهم أعضاء في حزب الشعوب الديمقراطي خلال الانتخابات المحلية التي جرت في آذار الماضي.

وتأتي تلك الإجراءات تنفيذاً لتهديدات رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان حيث كان قد دعا الناخبين قبيل الانتخابات البلدية التي جرت في آذار الماضي إلى عدم التصويت لمرشحي حزب الشعوب الديمقراطي وهدد بإقالتهم في حال فوزهم فيما أقال وزير داخليته في عام 2017 رؤساء بلديات كل الولايات والمدن التي يديرها ممثلو حزب الشعوب الديمقراطي وعددهم أكثر من 70 رئيس بلدية.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

برلمانيون أتراك: تركيا تحولت إلى سجن كبير ومفتوح

أنقرة-سانا أكد أكثر من 50 برلمانيا تركيا أن بلادهم تحولت إلى سجن كبير مهيبين بالشعب …