آخر تحديث: الأثنين, 21 نيسان , 2014- 12:30م -دمشق

ثقافة>>توينبي ونظريته التحدي والاستجابة.. كتاب يحاول الكشف عن جذور الحضارات التاريخية

08 حزيران , 2010


دمشق-سانا

يسعى الباحث زياد عبد الكريم النجم في كتابه توينبي ونظريته التحدي والاستجابة.. الحضارة الإسلامية نموذجاً للكشف عن الجذور التاريخية للحضارات عامة والحضارة الإسلامية خاصة من خلال نظرية التحدي والاستجابة للفيلسوف والمؤرخ البريطاني أرنولد توينبي .

وكان توينبي 1889 1975 أحد أهم واحدث المؤرخين في القرن العشرين.. عمل أستاذا للدراسات اليونانية والبيزنطية في جامعة لندن واهتم بدراسة عوامل قيام وسقوط الحضارات وله في ذلك دراسة موسعة أوردها في موسوعته دراسة التاريخ وخلافاً لمعظم المؤرخين الذين يرون ان الامم او الدول القومية هى المجال لدراسة التاريخ يرى توينبى ان المجتمعات والحضارت الممتدة زماناً ومكانا هى الاكثر مجالا للدراسات التاريخية.

ويستهل النجم بحثه بتعريف نظرية التحدي والاستجابة التي تعتبر أن حركة التاريخ تسير على إيقاع تحديات مختلفة من ظروف طبيعية قاسية أو ضغوط بشرية خارجية تكون بمثابة نقطة البدء في عملية التحول الحضاري حيث لا تلبث أن تنتج عنها استجابة تقوم بها الأقليات المبدعة بوصفها الفئة القادرة على عملية الخلق والإبداع والتغيير وصنع الحضارات.

ويستعرض هذا الكتاب الصادر عن وزارة الثقافة جميع التيارات الفكرية التي أثرت في تفكير توينبي ابتداءً من تفسير أوغسطين لمسار التاريخ مروراً بنظرية ابن خلدون في الدولة وتشاؤم شبنغلر من مستقبل الحضارة الغربية وانتهاءً بآراء دانيليفسكي الذي يعتبر الرائد الروحي ل توينبي .

ويقدم النجم رؤيته النقدية لنظرية التحدي والاستجابة مبيناً جوانبها الإيجابية ضمن علاقتها مع نظرية وحدة الحضارة ونظريتي الأجناس والبيئة الطبيعية لينتقل إلى تفنيد مقترحات التوينبي في إنقاذ الحضارات بعد عرضه لمسيرة الحضارة بين التكون والانحلال.

ويتعمق الباحث في الأحداث التاريخية التي سبقت الحضارة الإسلامية وكان لها كبير الأثر في صياغة العقل العربي حتى وصل إلى ما وصل إليه اليوم من رؤية معرفية خاصة للكون والطبيعة والإنسان والمجتمع قد تجتمع وتفترق مع رؤى أخرى شكلتها وصنعتها ظروف حضارية مختلفة لحضارات أخرى.

ويتطرق النجم في كتابه الذي جاء في 350 صفحة من القطع المتوسط إلى التحديات التي واجهت مجتمع شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام ثم التحديات التي واجهت الفتوحات الإسلامية مستعرضاً النسيج الاجتماعي للحضارة الإسلامية والحراك الثقافي الذي أنتجها فضلاً عن توضيح بعض العوائق التي كانت تقف في وجه تقدم الحضارة الإسلامية كالاستعمار وحالة التجزئة والتمييز.

ويقدم الباحث نقده التحليلي لنظرية التوينبي المتعلقة بالحضارة الإسلامية انطلاقاً من الجذور التاريخية التي كونت تلك الحضارة مروراً بمقوماتها من السياسة.. العدل.. العلم.. الاقتصاد.. الأخلاق وانتهاءً بتوضيح عدم تعمق التوينبي في فهم الدين الإسلامي كمكون أساسي للحضارة الإسلامية.

ويختم الباحث كتابه بتبيان أهمية آراء توينبي وتصوراته المستقبلية للعالم العربي والإسلامي والعالم الغربي مستعرضاً رؤاه للعلاقات بين الحضارات من وجهتي نظر الاولى تتعلق بوجهة نظر الغرب في العلاقة بين الحضارات والأخرى هي وجهة نظر العرب والمسلمين في إشكالية العلاقة بين الإسلام والغرب.

يذكر أن الباحث زياد عبد الكريم النجم من مواليد القريتين عام 1973 حائز شهادة الماجستير في الفلسفة من جامعة دمشق ويعمل حالياً رئيساً للمركز الثقافي العربي في القريتين وله العديد من الأبحاث والدراسات المنشورة منها شبنغلر وفلسفة الحضارة.. مصطلحا الحضارة والثقافة بين التداخل والتمايز.. اليوتوبيا في الفكر العربي.. الحوار وإشكالية العلاقة بين الأنا والآخر.

 إرسل هذا المقال الى صديق صفحة صالحة للطباعة
 


أكثر الأخبار قراءة

International Copyright© 2006-2011, SANA