آخر تحديث: السبت, 19 نيسان , 2014- 10:00ص -دمشق

تقارير>>الطرق المتبعة في تطعيم أشجار الحمضيات

21 شباط , 2009



طرطوس-سانا
تتكاثر شجرة الحمضيات بطرق عديدة اكثرها شيوعا طريقة انتاج الغراس البذرية التي تستعمل كاصول تطعم عليها الاصناف المرغوبة ويؤثر الاصل الذي يجري تطعيمه على اكثر من عشرين صفة بستانية منها حجم وشكل النمو والسن الذي تبدأ فيه الشجرة بالاثمار وكمية المحصول ومواصفات الثمار ودرجة مناعة هذه الشجرة ضد الامراض ومدى ملاءمتها لشروط البيئة .

والعلاقة بين الصنف الطعم والاصل علاقة متبادلة وطيدة واختيار الانسب والافضل من كليهما يؤءدي للوصول الى افضل انتاج يؤدي بالنتيجة الى تلافي معظم المشاكل الصحية للشجرة من جهة والاختناقات التسويقية والاشكالات المرافقة لها من جهة اخرى .

وذكر وجيه الموعي رئيس مركز البحوث العلمية الزراعية بطرطوس رئيس قسم بحوث الحمضيات في سورية ان لاكثار الحمضيات طرقا عديدة منها القديم مثل التكاثر بالبذرة والعقلة والترقيد والتطعيم بانواعه والحديث مثل التطعيم على اصول مختارة ولهذه الطريقة فوائد عديدة منها التخلص من الصفات البرية للشجرة البذرية والتجانس في نمو الاشجار ونوعية الانتاج وتحمل عوامل التربة غير الملائمة مثل الملوحة وسؤ الصرف ومقاومة الامراض والافات مثل التصمغ والمالسيكو والفيروسات والنيماتودا مشيرا الى ان قسم بحوث الحمضيات في سورية اعتمد انتاج اصناف خالية من الفيروسات باتباع طرق حديثة في التطعيم مثل التطعيم القمي المجهري .

واستعرض الموعي بعض الاصول الموجودة في سورية واهم ميزاتها ومنها الزفير و تطعم عليه معظم الاصناف وهو جيد التوافق مع معظم الاصناف المطعمة عليه وحمله غزير والبذور في ثماره كثيرة وبذلك نتمكن من الحصول علىغراس بذرية كافية لحاجة خطة التطعيم والاصناف المطعمة عليه ذات مواصفات جيدة من حيث الحمل ومواصفات الثمار ويلاحظ ارتفاع نسبة الحموضة والمواد الصلبة الذائبة وفيتامين سي في ثمار الاصناف المطعمة عليه ويتحمل البرودة وظروف البيئة والكلس الفعال في التربة كما انه مناسب للتربة الثقيلة الرطبة حيث ان جذره وتدي يتعمق كثيرا في التربة مقاوم لمرض التصمغ الذي ينتج عن بعض الفطور كما انه مقاوم لامراض الاكزوكورتيس والكاشكسيا وحساس للاصابة بالنيماتودا وحساس للاصابة بمرض التريستيزا التدهور السريع وهي احد مبررات البحث الهامة عن بديل منه في حال اصابته بالمرض .

البرتقال ثلاثي الاوراق .. ويتميز بان المجموع الجذري للشجرة صغير نسبيا ومختلف في درجة توافقه مع اصناف الحمضيات المطعمة عليه حيث يبدو ان الطعم اقل ثخانة من الاصل وانتاجية الاشجار المطعمة عليه عالية ومواصفات ثماره ممتازة وتبدأ اشجاره بالحمل مبكرا والاشجار الناتجة عن تطعيمه صغيرة الحجم ولذا فهو يعتبر اصلا مقصرا يفضل استخدامه عندما يراد زيادة عدد الاشجار في وحدة المساحة ويتحمل البرودة بصورة كبيرة لانه متساقط الاوراق لذلك ينصح باستخدامه في المناطق الجبلية والباردة و هو ضعيف التحمل للكلس الفعال في التربة ولا يصلح للاراضي القلوية ويناسب الاراضي الطينية الثقيلة ومقاوم لمرض التصمغ ومرض التدهور السريع الكاشكسيا الفيروسيين ويعتبر اصلا خاصا للساتسوما والكمكوات والكلمنتين والمندرين كما تطعم عليه جميع الاصناف لكن لا يفضل تطعيم الحامض عليه وهو حساس جدا للاصابة بمرض الجذور لذلك يجب اختيار مطاعيمه من اشجار خالية من الفيروس ومتحمل للاصابة بنيماتودا الحمضيات وحساس للاصابة بالنيماتودا الحافرة ومتحمل للاصابة بمالسيكو الحمضيات .

مجموعة السيترانج : وهي عبارة عن هجين بين البرتقال ثلاثي الاوراق و البرتقال ابوسرة ويتبع لها سلالتان.. الاولى تروير سيترانج والثانية كاريزو سيترانج ويستخدم هذا الاصل لتطعيم البرتقال والكريب فروت واليوسفي ولا يفضل تطعيم الحامض عليه والشتول الناتجة عن بذور هذا الاصل متجانسة من حيث قوة النمو والاشجار كبيرة الحجم والاصناف المطعمة عليه تثمر في وقت مبكر علما ان انتاجها جيد ومواصفات الثمار جيدة والانتاج اعلى من تلك المطعمة على الزفير والاصناف المطعمة عليه اكثر تحملا للبرد من تلك المطعمة على البرتقال او الزفير ومقاومته للبرد اتت من دخول البرتقال ثلاثي الاوراق في تركيبه وهو اصل مقاوم لمرض التصمغ ومتحمل لمرض التدهور السريع والكاشكسيا بنسبة جيدة وهو حساس لمرض الاكزكورتس وجيد التحمل للاراضي الطينية وضعيف التحمل لنسبة الكلس الفعال في التربة وحساس للملوحة حيث تخفض من مدى تحمله للبرد ومتحمل نسبيا للاصابة بالنيماتودا.

ولفت الموعي الى ان هذه المجموعة السيترانج ستكون المستقبل البديل لاصل الزفير الذي عرفنا استعماله منذ وقت طويل والذي اثبت حتى الان جدارته كاصل مناسب للبيئة السورية بكل ظروفها لكن حساسيته الشديدة لمرض التدهور السريع هذا المرض الفيروسي الخطير الموجود ويهدد الحمضيات في عدد من الدول المجاورة ما يجعلنا نأخذ الحذر والحيطة وذلك بادخال اصول جديدة مقاومة لهذا المرض وتحمل مواصفات جيدة كالتي تحملها مجموعة السيترانج لذلك ادخلت هذه الاصول التابعة لهذه المجموعة مجال الانتاج ضمن حدود ضيقة بنسبة 510 بالمئة من الانتاج تقريبا بعضها اثبت ملاءمته لمجال الانتاج الواسع .

مندرين كيلوباترا.. وهو اصل بطيء النمو في المشاتل يستخدم لتطعيم اصناف المندرين وخاصة الساتسوما والتانجلو والبرتقال المبكر وخاصة البرتقال ابو صرة والكريفون وهو متحمل نسبيا للبرودة ويناسب معظم انواع الترب حتى الثقيلة والرملية منها ويتحمل مرض التصمغ كما يتكيف مع ارتفاع نسبة الملوحة في التربة بسبب قدرته على منع الاملاح من الصعود في مجموعه الجذري الذي تعمق نسبيا في التربة وهذا التعمق يجعله اكثر تحملا لظروف الجفاف من بعض الاصول الاخرى كالزفير مثلا وهو اصل متحمل للامراض الفيروسية وشبه الفيروسية تريستيزا واكزوكورتس وبسوروزس وتأثره بالافات الزراعية قليل جدا وحساس للاصابة بنيماتودا الحافرة .

فولكامريانا .. ادخل هذا الاصل الى سورية كاصل متحمل لمرض المالسيكو ويعتقد انه هجين بين سيترون وليمون ويستخدم فقط لتطعيم اصناف الحامض المختلفة لكن لوحظ ان هذا الاصل المتحمل لمرض المالسيكو في بعض البلدان حساس في ظروف البيئة السورية وقد اصيبت معظم اشجار الحامض المطعمة عليه والاشجار التي لم تصب بالمالسيكو جيدة التوافق والنمو ومواصفات ثمارها جيدة ومتوسط التحمل لدرجات الحرارة المنخفضة ومتحمل لمرض التدهور السريع ومرض التصمغ ومقاوم لارتفاع نسبة الكلس الفعال في التربة0

مجموعة السيتروميلو.. وهي عبارة عن هجين ناتج من تهجين كريب فروت و برونسيروس تريفولياتا ثلاثي الاوراق حيث ان انتاجية الاشجار المطعمة عليها عالية ومواصفات ثمارها ممتازة ويستخدم لتطعيم اصناف البرتقال والكريب فروت والتانجلو واصوله متحملة نوعا ما للملوحة في التربة ومتوسط التحمل لارتفاع نسبة الكلس الفعال ومتحمل للتربة الطينية والبرودة ومرض التدهور السريع لذلك فهو احد بدائل الزفير المقترحة .

اللايم الحلو الفلسطيني .. تنمو الاشجار المطعمة عليه بقوة وخاصة في التربة الرملية العميقة والخفيفة وتعطي انتاجا كبيرا بمواصفات ثمار منخفضة وتطعم عليه جميع الاصناف وهو حساس للاصابة بالتريستيزا والكاشكسيا والاكزوكورتس كما انه حساس لارتفاع نسبة الملوحة في التربة وللاصابة بالتصمغ والنيماتودا. ماكوفيللا الفلبين.. يستخدم كاصل تطعم عليه اصناف الحامض بشكل خاص غالبا كما يمكن تطعيم المندرين والبرتقال والكريفون والاشجار المطعمة عليه ضخمة وعالية الانتاج ونوعية الثمار جيدة في السنوات الاولى تتراجع مواصفاتها مع التقدم في العمر لتصبح سيئة نوعا ما ولا يتحمل البرودة الشديدة ويتحمل ارتفاع نسبة الكلس الفعال في التربة والملوحة ومتحمل للتربة الطينية ومتحمل لمرض التصمغ وحساس جدا لمرض التدهور السريع ولمرض الكاشكسيا وحساس للاصابة بالنيماتودا .

سانكي مندرين .. يناسب جميع انواع الترب وتطعم عليه معظم اصناف المندرين والبرتقال والكريفون والاشجار المطعمة عليه ضخمة تتأخر نسبيا للبدء بالحمل وثماره شبيهة بتلك المطعمة على الزفير يتحمل امراض التريستيزا والكاشكسيا الفيروسية وتحمله مقبول لمرض الاكزوكورتس وهو حساس للاصابة بمرض التصمغ ويتحمل ارتفاع نسبة الملوحة في التربة ومتوسط التحمل للبرودة حساس لارتفاع نسبة الكلس في التربة .

الليمون المخرفش الهند.. هجين بين الليمون والسيترون يناسب الترب الرملية بشكل كبير لان توزع مجموعه الجذري الكبير يجعله يتحمل الجفاف وتطعم عليه معظم الاصناف والاشجار المطعمة عليه ضخمة وذات انتاجية عالية لكن مواصفات الثمار منخفضة حيث تكون خشنة وسميكة القشرة تلونها ضعيف لكنها تكون كبيرة الحجم يتحمل مرض التريستيزا الفيروسي ..تحمله مقبول لمرض الكاشكسيا واصابته بمرض الاكزوكرتس لا تعطي اعراضا ظاهرة واضحة الا في تقليل حجم الحمضيات في المشتل ويتحمل ارتفاع نسبة الملوحة في التربة ومتوسط التحمل للبرودة وحساس لارتفاع نسبة الكلس في التربة .

ليمون متساقط الاوراق دراكون وهو احد سلالات بي تي ثلاثي الاوراق واوراقه ثلاثية واشواكه تنحني كالمخالب والساق تتسلق ملتوية ويعطي مواصفات جيدة لثمار الصنف المطعم عليه.

يذكر ان المساحة المزروعة بالحمضيات في الساحل السوري تبلغ 36 الف هكتار وهي من اخصب الاراضي وتضم 5ر11 مليون شجرة منها 10 ملايين شجرة مثمرة بلغ انتاجها عام 2008 950 الف طن .



 إرسل هذا المقال الى صديق صفحة صالحة للطباعة
 


أكثر الأخبار قراءة

International Copyright© 2006-2011, SANA