آخر تحديث: السبت, 19 نيسان , 2014- 10:00ص -دمشق

تقارير>>استراتيجية وزارة التعليم العالي تسعى لزيادة التوسع الجغرافي لنشاطها

10 شباط , 2009


دمشق-سانا اولت سورية اهتماما كبيرا لتطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي لتتمكن مخرجاتها من تلبية متطلبات التنمية الشاملة فكانت رسالة التعليم العالي تعميق ربط الجامعة بالمجتمع والتركيز على تطوير المهارات التمكينية للفرد والمجتمع.

وتهدف استراتيجية التعليم العالي الى زيادة فرص الالتحاق بالتعليم العالي واعتماد معايير الجدارة والتطوير النوعي للمناهج والخطط الدرسية والبرامج التعليمية وتطوير القدرات النوعية للجامعات ولاعضاء الهيئة التدريسية واعتماد نظام لتقويم الاداء ومعايير الجودة وتوفير البنى التحتية والبيئية التمكينية ومستلزمات العملية التعليمية والبحثية ورفع مستوى انتاجيته وربطها باحتياجات التنمية اضافة الى تطوير علاقات الجامعات التشاركية على المستويين الداخلي والخارجي وتحسين مستوى التعليم المتوسط.

وتأتي رؤية وزارة التعليم العالي لتنفيذ الخطة الاستثمارية والانتاجية وخطة التطوير للعام الدراسي 20082009 منسجمة مع اهداف وسياسات واستراتيجيات الخطة الخمسية العاشرة عبر الاستمرار بالعمل على التوسع الافقي للجامعات في المباني وتأمين الكوادر البشرية للجامعات الحكومية التي بلغت خمس جامعات اضافة الى الجامعة الافتراضية وافتتاح واحداث 106 كليات جديدة في جميع المحافظات واحداث فروع للجامعات في كل من السويداء ودرعا وحماة وادلب وطرطوس والرقة والحسكة بموجب المرسوم التشريعي الصادر 185 في عام 2008 .

كما تعمل وزارة التعليم العالي في خطتها على تطوير القدرات المؤسسية والاكاديمية لاعضاء الهيئة التدريسية والارتقاء بها من خلال نظام لتقويم الاداء ومعايير الجودة يعتمد قواعد الاعتماد من حيث الاعلان الخاص بالايفاد للبعثات العلمية والاعلان السنوي للمعيدين واستكمال الاجراءات لتعديل قانون البعثات العلمية وتعديل النظام المالي لها حيث تم قبول 799 معيدا لهذا العام روعي فيه حاجة الكليات المفتتحة والمحدثة وسيتم ايفادهم وتعيين 205 معيدين في مختلف كليات الجامعات من الخريجين الاوائل استنادا الى المرسوم التشريعي بهذا الشأن واعلان انتقاء معيدين هذا العام لايفادهم خارج القطر للحصول على المؤهل العلمي المطلوب للتعيين في عضوية الهيئة التدريسية لصالح الكليات وذلك لتعيين271 معيدا موزعين على 215 اختصاصا اضافة الى تعيين اعضاء هيئة تدريسية من خارج الجامعات في الجامعات ممن تتوافر فيهم المؤهلات العلمية لتلبية حاجتها من الكوادر العلمية بحدود 1000 عضو هيئة تدريسية ممن يحملون درجة الدكتوراه في مختلف الاختصاصات.

اما من حيث القبول الجامعي والمفاضلة فيرتبط القبول بالامكانيات المتاحة الطاقة الاستيعابية للجامعات التي تحددها المجالس الجامعية وبمعدلات النجاح في الثانوية العامة واعداد المتقدمين اليها وحسب اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات حيث بلغ عدد الطلاب المقبولين في الجامعات والمعاهد للعام الدراسي 2008/ 2009/ 107884/ طالبا وطالبة يضاف اليهم 17500 طالب وطالبة متوقع قبولهم في التعليم المفتوح و7500 طالب في الجامعات الخاصة ليصبح عدد المقبولين في هذا العام في التعليم العالي 132884 طالبا مقارنة بعدد الطلاب المسجلين في التعليم العالي للعام الدراسي 2007/2008 والبالغ 574151 طالبا وطالبة.

وتسعى الوزارة حسب خطتها لعام 2008 2009 للنهوض بالمعاهد المتوسطة ودمجها في صميم منظومة التعليم العالي من خلال ضم معاهد وزارة الكهرباء والزراعة والشؤون الاجتماعية والعمل والمكتب المركزي للاحصاء والحاقها بمعاهد وزارة التعليم العالي بما يحقق التبعية الادارية والعلمية وتطوير الخطط الدراسية لمجموعة من الاختصاصات وفق الطرائق العالمية وتحديث اللوائح الداخلية للمعاهد حيث بلغ عدد المعاهد 194 معهدا تتبع الى 20 جهة موزعة في جميع المحافظات منها 36 معهدا تتبع لوزارة التعليم العالي و158 يتبع لجهات اخرى.

وقد بلغ عدد الطلاب المسجلين للعام الدراسي2007/2008 36444 طالبا وطالبة في معاهد التعليم العالي و49678 طالبا وطالبة في المعاهد التابعة لبقية الجهات العامة فيما تم قبول 40994 طالبا وطالبة لعام 20082009 كما تم احداث وافتتاح معهدين جديدين في حماة وجامعة حلب وصناعي في يبرود ريف دمشق.

وفيما يتعلق بالمشافي التعليمية يتبع للوزارة 11 مشفى ومركزان لجراحة القلب تقوم بتدريب طلاب الدراسات العليا في كليات الطب وتقدم الخدمات الطبية للمواطنين فيما توجد مستشفيات تخصصية وحيدة في القطر مثل مشفى الاطفال الجامعي ومشفى البيروني الجامعي للاورام تقدم خدماتها مجانا للمواطنين من انحاء القطر كافة.

وبالنسبة لتعادل الشهادات الجامعية الصادرة عن الجامعات غير السورية اصدرت وزارة التعليم العالي عددا من القرارات والتعليمات التنفيذية الخاصة بمعادلة الشهادات ما بعد لشهادة الثانوية والممنوحة من الجامعات والمعاهد غير السورية باعتماد اسس جديدة للالتحاق بالدراسة خارج القطر بما في ذلك موضوع الاقامة في بلد الدراسة ومعدل ونوع الشهادة الثانوية حيث تم تعديل 2200 شهادة خلال عام 2007 و2368 شهادة خلال عام 2008 لغاية 2008 .

وفيما يخص موضوع التقويم والاعتماد أنشأت وزارة التعليم العالي مراكز لضمان الجودة في الجامعات الحكومية وصياغة قواعد ومعايير وطنية واعتمادها في الجامعات الخاصة المفتتحة او قيد الافتتاح اضافة الى اجراء الامتحان التقويمي الوطني مرتين سنويا لتعادل الشهادات الطبية الصادرة من الجامعات والمعاهد غير السورية وانشاء قاعدة بيانات خاصة بالجامعات غير السورية المعترف بها لدى الوزارة لاكثر من 5000 جامعة عربية واجنبية ونشرها ورقيا والكترونيا على الموقع الالكتروني للوزارة وتعميمها بما يمكن الطلبة الدارسين خارج القطر وجميع الجهات المعنية من الاستفادة منها فيما بلغ عدد الطلاب الموضوعين تحت الاشراف 29975 طالبا منهم 24613 طالبا لمرحلة الدراسة الجامعية الاولى و5362 لمرحلة الدراسات العليا.

ويعد تطوير التعليم المفتوح جزءا من منظومة التعليم العالي لتحقيق التعليم المستمر حيث بلغ عدد البرامج المفتتحة للعام الدراسي 2008/2009 22 برنامجا وعدد الطلاب المسجلين لعامي 2007/2008 142083 طالبا وطالبة واجاز مجلس التعليم العالي قبول عدد من خريجي التعليم المفتوح في بعض درجات التأهيل والتخصص دبلوم ماجستير كما تم افتتاح برنامج معلم صف في كلية التربية لتأهيل 60 الف مدرس من مدرسي وزارة التربية وافتتاح اختصاصات جديدة كالتسويق والتجارة الالكترونية دراسات دولية ودبلوماسية تأمين ومصارف الادارة والمحاسبة في المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وبالنسبة للجامعات الخاصة في سورية فقد اصبح عدد الجامعات الخاصة المفتتحة والمرخصة حسب المرسوم التشريعي رقم 36 لعام 2001 الذي سمح بموجبه الترخيص ل13 جامعة خاصة منتشرة في انحاء القطر ومن جميع الاختصاصات وبلغ عدد الطلاب المسجلين فيها 16771 طالبا وطالبة وهناك 7 جامعات خاصة اخرى قيد الافتتاح خلال الاعوام القادمة فيما تقدم كل جامعة مفتتحة منحا دراسية مجانا لعدد من الطلاب بنسبة 5 بالمئة حسب تسلسل درجاتهم لصالح وزارة التعليم العالي حيث بلغ عدد المستفيدين من هذه المنح للعام الدراسي 20082009 318 طالبا.

لقد تم تحديث الخطط الدراسية وتطويرها بما يلبي حاجات التنمية الشاملة لاكثر الكليات في الجامعات والمعاهد العليا بما يتفق وقانون تنظيم الجامعات ولائحته التنفيذية الجديدين وتطوير المناهج واستحداث اختصاصات جديدة تلبي حاجة التنمية وسوق العمل واقرار اعتماد مقرر تعرف على عالم الاعمال في المناهج الدراسية في الجامعات بالتنسيق مع مشروع شباب وافتتاح برامج جديدة مواكبة لمتطلبات التنمية وافتتاح برامج جديدة في التعليم الافتراضي ماجستير... ادارة الجودة.. ادارة التقانة.. تقانات الويب.. تأهيل وتخصص في ادارة الاعمال الاجازة في الحقوق واعتماد خطة وطنية لتطوير تعليم اللغات الاجنبية في الجامعات وتحويل معاهد تعليم اللغات الى معاهد عليا تمنح درجة الدبلوم والماجستير والدكتوراه في تعليم اللغات من خلال اعتماد اختبارات وطنية في اللغات الاجنبية للقيد في الدراسات العليا في كل الاختصاصات.

وتسعى الوزارة في خطتها للعام الحالي الى النهوض بالبحث العلمي والدراسات العليا من خلال تفعيل مجالس البحث العلمي في الجامعات وتنفيذ اعادة هيكلته بما يوافق مع قانون تنظيم الجامعات وتشكيل وحدات البحث العلمي وفق الاختصاصات المتوافرة واحداث مراكز تميز بحثية متخصصة في المجالات ذات الاهمية الاستراتيجية التي تسهم في تأمين حاجات المجتمع وتحقيق الخطط التنموية للدولة وتعزيز الترابط والتشبيك بين المراكز البحثية الجامعية والمراكز البحثية الوطنية ومتابعة تطوير البنية التحتية للبحث العلمي وتوفير مستلزماته المادية وتقنياته المختلفة وتأهيل الباحثين للارتقاء بمستواهم وكفاءتهم من خلال الايفادات الطويلة والقصيرة الاجل وحضور الندوات والمؤتمرات الخارجية.

وفي مجال تعزيز التعاون العربي والدولي عمدت الوزارة الى تأمين فرص قبول الطلاب السوريين الراغبين في الدراسة خارج القطر في اطار الاتفاقيات التي وقعت مع مختلف الدول ومنها اتفاق مع هيئة الداد الالمانية للتبادل الاكاديمي لتأهيل معيدي الجامعات السورية وموفدي البعثات العلمية في الجامعات الالمانية والعقد الاساسي لادارة مشروع بناء القدرات في التعليم العالي في سورية بين الوزارة والمجلس الثقافي البريطاني لتأهيل المعيدين وموفدي البعثات العلمية وبرامج تنفيذية لاتفاقيات التعاون الثقافي مع عدد من البلدان العربية والاجنبية ومذكرة التفاهم لتطوير قطاع التعليم العالي مع الاتحاد الاوروبي والتعاون مع الهند في مجال التقانات الحيوية تقانات المعلومات والاتصالات والحاضنات والحدائق التكنولوجية ومذكرة تفاهم بين وزارتي الصحة والتعليم في سورية وشبكة الاغا خان للتنمية جامعة الاغا خان لدعم قطاع التمريض في سورية.

وفي مجالات البعثات العلمية تقوم وزارة التعليم العالي باعلان البعثات سنويا بعد تلقي حاجة الجهات العامة والجهات التابعة لها من الاختصاصات والاستفادة من المنح المقدمة من البلدان والاتفاقات العلمية المعقودة مع بعض الجهات لايفاد الناجحين في اعلان البعثات حيث بلغ عدد الموفدين لصالح مختلف الجهات 1894 موفدا وارسال 41 طالبا في صيف عام 2008 من الطلاب المتفوقين وحسب اختصاصاتهم الى 23 دولة في العالم لاتباع دورات تدريبية واطلاعية في جامعات ومعاهد عربية واجنبية وصناعية وبحثية ضمن اطار اللجنة الوطنية للجمعية الدولية للتبادل الطلابي.

وبالنسبة للانفاق الحكومي على التعليم العالي بلغت الموازنة الاستثمارية لعام 2008 نحو 7 مليارات ليرة سورية بنسبة انجاز 98 بالمئة واجمالي الموازنة 9ر28 مليارا اي بنسبة زيادة بمقدار 27 بالمئة عن عام 2007 وبنسبة انجاز بلغت 3ر95 بالمئة فيما رصد للموازنة الاستثمارية لعام 2009 نحو 9 مليارات ليرة وموازنة اجمالية بنحو 6ر28 مليار ليرة سورية.

وأكد رامي كوجان مدير التخطيط ودعم القرار في وزارة التعليم العالي ان الوزارة تسعى خلال الاعوام القادمة الى زيادة التوسعات والاحداثات لزيادة التوزع الجغرافي في التعليم العالي على مستوى القطر كليات... برامج.. تعليم مفتوح جامعات خاصة بما يخفف العبء على المواطن والاهتمام بالمستوى التعليمي والمناهج بما يحقق مستوى عاليا من الجودة في التعليم ومستوى الخريجين تنفيذا لما ورد في الخطة الخمسية العاشرة للوزارة.

وقال ان الوزارة تعمل على تطوير قدرات المؤسسة الاكاديمية لاعضاء الهيئة التدريسية وتوفير البنى والبيئة التمكينية ومستلزمات العملية التعليمية والبحثية وتقاناتها الحديثة وايلاء الاهتمام بالنهوض بالبحث العلمي والدراسات العليا بما يلبي تطلبات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتعزيز الترابط بين المراكز البحثية الجامعية والقطاعات الانتاجية الخدمية العامة والخاصة.

 إرسل هذا المقال الى صديق صفحة صالحة للطباعة
 


أكثر الأخبار قراءة

International Copyright© 2006-2011, SANA