آخر تحديث: الأحد, 20 نيسان , 2014- 04:00م -دمشق
  • /servers/worldpic/ara/140419080431.jpg

    بمشاركة 543 تلميذا فرع طلائع البعث بطرطوس ينفذ مسابقات الرواد

  • /servers/worldpic/ara/140419080421.jpg

    الجيش يقدم آلاف السلل من المواد الغذائية لمئات الأسر في ريف دمشق

  • /servers/worldpic/ara/140420100455.jpg

    دمشق 20-4-2014

  • /servers/worldpic/ara/140420100450.jpg

    صلوات وقداديس في السويداء

الشراء
المبيع
246.97
248.70
جنيه
147.73
148.62
دولار
4.086
4.115
روبل
39.37
39.65
ريال
167.76
168.94
فرنك
204.09
205.52
يورو


نشرة أسعار الصرف للعملات الأجنبية لأغراض التدخل

الموجز
في يوم قيامة السيد المسيح ومن قلب معلولا.. السيد الرئيس بشار الأسد يتمنى فصحاً مباركاً لجميع السوريين وعودة السلام والأمن والمحبة إلى ربوع سورية كافة
احتفالات الطوائف المسيحية بعيد الفصح المجيد تقتصر على الصلوات والقداديس
وحدات من الجيش والقوات المسلحة تتصدى لمحاولة مجموعة إرهابية مسلحة الاعتداء على قرية تلول الهوى بريف حمص الشرقي وتوقع أفرادها بين قتيل ومصاب
استشهاد 4 مواطنين وإصابة 9 آخرين بتفجير إرهابي استهدف قافلة مساعدات قرب الفرن الآلي بمدينة السلمية في حماة
تسوية أوضاع 23 مسلحا من حيي جب الجندلي والقرابيص بمدينة حمص القديمة بعد أن سلموا أنفسهم وأسلحتهم إلى الجهات المختصة

النشرة الشبابية >>ورشة عمل حول كيفية كتابة رسائل وأطروحات الدراسات العليا في مركز ضمان الجودة في جامعة تشرين

14 أيار , 2013


اللاذقية-سانا

يهدف مركز ضمان الجودة في جامعة تشرين المحدث عام 2011 عبر خطة سنوية إستراتيجية إلى تطوير الجودة العلمية والتعليمية والبحثية وخدمة المجتمع والتنمية المستدامة وتقويمها وتحسينها من خلال إقامة ورشات عمل من شأنها تقديم الدعم والمساندة للكليات لوضع معايير مرجعية عالية الجودة.

وبين رئيس مركز ضمان الجودة في جامعة تشرين الدكتور تميم عليا في حديث لنشرة سانا الشبابية أن الورشات والدورات التدريبية المستمرة للطلاب وللكادر التدريسي يعد تنفيذا للدعم والمتابعة والتدقيق والتقييم الذي تعمل من أجله وزارة التعليم العالي في سورية وذلك لزيادة كفاءة الأبحاث العلمية والدراسات الأكاديمية لطلبة جامعة تشرين والجامعات السورية الأخرى.

وأضاف: أن المركز أقام مؤخرا ورشة عمل حول كيفية كتابة رسائل وأطروحات الدراسات العليا حيث تبدأ أطروحات الماجستير والدكتوراه من الغلاف الذي يجب أن يضم اسم الجامعة والكلية والقسم وشعار الجامعة واسم المشروع كما ورد في قرار مجلس الجامعة واسم الطالب وأسماء المشرفين إضافة إلى العام الدراسي وذلك باللغتين العربية والإنكليزية على ان يكون اسم الطالب قبل اسم الدكتور المشرف مشددا على ضرورة ألا يتجاوز عدد صفحات الأطروحة المئة صفحة بما فيها المقدمة والمراجع والملحقات إلا في حالات استثنائية وأن تكون الفقرات مضبوطة مع فراغ بين الأسطر وتباعد بين الفقرات بست نقاط.

وأوضح عليا أن على المشاركين من طلاب الماجستير والدكتوراه أن يعرفوا أهم أساسيات بناء الأطروحة ومنها وجوب ألا تتضمن الأطروحة أي رسومات أو إهداءات أو كتابات لا تمت بصلة للمشروع المقدم إضافة إلى وجوب تقديم ملخص عام عنها يعطي فكرة واضحة عن الموضوع المدروس ويساعد على تحديد ما إذا كان المضمون يهم القارئ.

ويكون الملخص بهذه الحال بحسب عليا عبارة عن تقرير مقتضب عن العمل دون حاجة لأي شرح إضافي على أن لا يتضمن الملخص مناقشة نتائج البحث المقدم وأسماء المراجع أو نتائج مجدولة أو حتى أي اختصارات غير واضحة للقارئ.

وبعد الملخص تأتي الكلمات المفتاحية في نفس الصفحة تليها مقدمة الأطروحة التي يجب أن تظهر فيها قوة الحجة العلمية في إظهار أهمية البحث بحيث يمكن أن تزود القارئ بمعلومات كافية تجعله يستحسن العمل ويفهم الأهداف المرجوة منه لتتضمن المقدمة في نهايتها الهدف من المشروع والصعوبات التي واجهت الطالب في التحضير والتنفيذ على حد تعبير عليا.

وأضاف أنه يجب أن تتوفر في الأطروحة فقرة تبين أهمية البحث وأهدافه تبيانا للفرضية أو المشكلة التي تواجه هذه الدراسة والنتائج المتوقعة منها والجهة المستهدفة من المشروع وصولا إلى ضرورة شمول الأطروحة على ما يسمى الدراسة المرجعية التي يجب على الطالب من خلالها إجراء مراجعة شاملة لأهم الأبحاث والأعمال والدراسات والكتابات المختلفة التي أجريت أو نشرت حول موضوع البحث خلال العشر سنوات الأخيرة عبر بحث مرجعي للمقالات والكتب العلمية المنشورة وعبر رسائل الماجستير والدكتوراه ذات الصلة بالموضوع مشيرا إلى أهمية توثيق كل فقرة من خلال ذكر أسماء المراجع التي أخذت منها المعلومات.

وتناولت الورشة الطريقة التي على الطالب أن يتبعها في تناول موضوعه ومخطط التجربة الذي اعتمده وتقسيم طرائق التحليل بشكل منطقي وفق أهداف البحث.

وتمت الإشارة إلى بعض الملاحظات من حيث إمكانية الاستعانة ببعض الصور والمخططات التي تشرح أو تلخص طرائق العمل.

وتم التأكيد على أن الجزء الأهم في الأطروحة الذي ينبغي على الطالب أن يركز عليه في قوة بحثه هو النتائج التي يجب عليه تقديمها بطريقة منطقية ومرتبة وجعل كل فقرة من نتائج البحث متكاملة ومختصرة بحيث يتم تقديم أهم النتائج في الزمن الماضي المبني للمجهول ومن ثم مناقشة النتائج أو الإعطاءات أو الاستنتاجات عبر ربط المعطيات بمسبباتها وتقديم المقترحات والتوصيات للحصول على روءية أشمل لحل مشكلة الأطروحة.

كما ينبغي على الطالب بحسب عليا أن يدرج المراجع وكل مصادر جمع المعلومات التي قام بذكرها عن الدراسات المنشورة لباحثين آخرين مبينين الفرق في المراجع الأجنبية والعربية أو إن كان في إحدى المجلات العلمية الجامعية.

وبين عليا أنه يتم تصحيح نسخة المشروع المسلمة لمكتبة الجامعة بعد جلسة التحكيم وفقا لملاحظات اللجنة لتعتمد النسخة المصححة من قبل رئيس القسم بعد تأشير الأستاذ الجامعي المشرف عليها من أجل الحصول على براءة الذمة من المكتبة الجامعية.

كما تم في الورشة عرض آلية التنسيق والترتيب العام لأوراق الرسالة أو الأطروحة والمقدمة وأهمية وأهداف البحث والدراسة المرجعية والمواد والطرائق والنتائج والمناقشة والاستنتاجات والمقترحات والملاحق وقائمة المصطلحات وقائمة المراجع إضافة إلى طرق كتابتها مع مراعاة دقة اللغة العربية فيها وعلامات الترقيم لما لها من تأثير على فهم المعنى والسياق والترابط بين الجمل والعبارات.

وكان لطلبة الدراسات العليا في جامعة تشرين المشاركين في الورشة دور في المشاركات والاستفسارات حول آلية الحصول على المراجع بأنواعها والتعاون مع المجلة العلمية للجامعة وللجامعات السورية والعربية والعالمية الأخرى بما يخدم رسالة الدراسات العليا.


لين علي-ماري عيسى

 إرسل هذا المقال الى صديق


أكثر الأخبار قراءة

International Copyright© 2006-2011, SANA