آخر تحديث: الخميس, 17 نيسان , 2014- 06:25م -دمشق
  • /servers/worldpic/ara/140417050404.jpg

    مهرجان خطابي بمناسبة الذكرى 68 لعيد الجلاء في صالة الفيحاء

  • /servers/worldpic/ara/140417090437.jpg

    عسال الورد تعيش يوما وطنيا بانتصار الجيش على الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إليها

  • /servers/worldpic/ara/140417050455.jpg

    النواعير يفوز على المجد في دوري المحترفين

  • /servers/worldpic/ara/140417050412.jpg

    سباق جماهيري من أمام صرح شهداء الثورة السورية الكبرى في القريا باتجاه مدينة السويدا

الشراء
المبيع
246.97
248.70
جنيه
147.73
148.62
دولار
4.086
4.115
روبل
39.37
39.65
ريال
167.76
168.94
فرنك
204.09
205.52
يورو


نشرة أسعار الصرف للعملات الأجنبية لأغراض التدخل

الموجز
بمناسبة الذكرى 68 لعيد الجلاء تدشين نصب تذكاري في حديقة الجلاء بدمشق يضم معالم أثرية من لواء اسكندرون والجولان السوري المحتل
رئيس مجلس الوزراء يفتتح وحدة تصنيع أطراف صناعية جديدة في مشفى ابن النفيس بدمشق
وحدات من الجيش تواصل تقدمها في أحياء حمص القديمة وتدمر وكرا لمتزعمي المجموعات الإرهابية بمن فيه ومستودعا للذخيرة
وزير الإعلام يطلق الموقع الالكتروني لمؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع
مهرجان خطابي بمناسبة الذكرى الـ 68 لعيد الجلاء في صالة الفيحاء في دمشق بمشاركة فعاليات رسمية وحزبية وشعبية
الهلال: النار التي حرقت الكثير من الغزاة في تاريخ هذا البلد العريق ستحرقهم اليوم أيضا

الأحـداث علـى حقيقتـها>>استشهاد يارا عباس مراسلة الإخبارية برصاص إرهابيين بريف القصير.. الزعبي: خسرنا زميلة ثقتها عالية بالوطن..سانا: مثال للتفاني بالعمل

27 أيار , 2013


عواصم-سانا

في حلقة جديدة من مسلسل الإجرام والحقد ومحاولة لإسكات صوت الحق والحقيقة الذي ينقله الإعلام السوري لفضح أساليب المؤامرة وحملات التضليل التي امتهنتها قنوات سفك الدم السوري استهدفت مجموعة إرهابية مسلحة بنيران غدرها فريق قناة الإخبارية السورية ما ادى إلى استشهاد الزميلة يارا عباس قرب مطار الضبعة بريف القصير في حمص.

وأعرب والد الشهيدة يارا في تصريح لـ سانا عن فخره باستشهاد ابنته اليوم وهي تؤدي واجبها المهني والوطني من خلال نقل الصور الحقيقية والتي يجب أن تصل لكل الناس لتبين حقيقة أفعال المجموعات الإرهابية والخراب والدمار الذي خلفته في أرض وطننا.

وقال "إن الشهيدة يارا لن تغيب بل ستبقى حية في قلوب الأحرار كونها مثلت خلال حياتها نموذج الانسان الصادق بعمله والمتفاعل مع الآخرين".

بدورها بينت زوجة والد الشهيدة أن يارا كانت متفانية في عملها وترغب بأن تكون في المقدمة دائما وهي كانت تشبه اندفاعها لنقل ما يجري في المعركة باندفاع اي جندي عربي سوري يدافع عن وطنه ضد أعدائه".

20130527-205720.jpg

من جانبه أشار محافظ حمص أحمد منير محمد إلى أن الإعلامية يارا هي شهيدة الوطن باجمعه وباستشهادها انضمت الى كوكبة أبطال سورية من الإعلاميين المتميزين بالسبق في تأدية رسالتهم الصادقة والفعالة في خضم الحرب الكونية التي تتعرض لها سورية.

وذكر مصور فريق الاخبارية الذي أصيب مع الشهيدة أثناء تغطيتهم الإعلامية أسامة ديوب أن يارا أخبرته أنها تريد أن تقدم تقريرا متميزا يعبر عن انتصارات الجيش العربي السوري في القصير عله يكون التقرير الأخير برفقة الجيش السوري قبل أن يحقق انتصاره الساحق على الإرهابيين.

20130527-200716.jpg

بدوره قال مرافق الفريق بدر عواد انه "أثناء توجههم صباحا لمتابعة التغطية الاعلامية بالقصير وقرب مفرق الضبعة على طريق حمص القصير أطلق علينا قناص من الإرهابيين عددا كبيرا من الطلقات ما أدى لاصابة السيارة وتدهورها وانحرافها عن الطريق حيث أسعفتنا بعد ذلك وحدة من جيشنا الباسل إلا أن الزميلة يارا نالت شرف الشهادة قبل الوصول إلى المشفى".

يذكر أن الزميلة يارا عباس موفدة من قبل قناة الاخبارية السورية لتغطية عمليات الجيش العربي السوري في القصير وهي من مواليد عام 1988.

مجلس الشعب: الجريمة تعكس حقد المرتزقة التكفيريين

وأدان مجلس الشعب الجريمة الإرهابية البشعة التي ارتكبها ارهابيو "جبهة النصرة" وداعموهم باستهداف الإعلامية يارا عباس أثناء تأدية واجبها الوطني والمهني بنقل الصورة الحقيقية لما ترتكبه المجموعات الارهابية المسلحة بحق ابناء الوطن في مدينة القصير بريف حمص.

وأكد المجلس في بيان أصدره اليوم وتلقت سانا نسخة منه أن "هذه الجريمة تعكس حقد هؤلاء المرتزقة التكفيريين على كل من يكشف حقيقتهم ويعريهم أمام الرأي العام".

وقال المجلس "إن هذه الجريمة تأتي في الوقت الذي يقود الاعلام الوطني بكل أشكاله معركة الفضاء إلى جانب الجيش العربي السوري البطل الذي يقود معركة الارض والميدان .. وتأتي في سياق حملة كبرى تقودها دول خليجية معروفة لإسكات إعلامنا الوطني وإرهاب اعلامييه بالتفجيرات الارهابية والخطف والاغتيال ومرة بوقف بثه على منظومة الأقمار العربية".

وقدم المجلس تعازيه للإعلام الوطني في سورية ولأسرة الشهيدة يارا عباس مؤكدا "أن صوت الحق والحقيقة سيبقى مدويا مهما حاولت قوى الإرهاب والتكفير والاستعمار إسكاته".

الزعبي: خسرنا زميلة مجتهدة ثقتها عالية بالوطن وبالسوريين

من جانبه قال عمران الزعبي وزير الإعلام.. "خسرنا باستشهاد الزميلة الإعلامية يارا عباس زميلة إعلامية مجتهدة دؤوبة نشيطة حيوية مؤمنة ثقتها عالية بالوطن وبالسوريين وبنفسها وبمؤسستها الإعلامية وبقناة الإخبارية السورية وبكل الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون".20130527-163533.jpg

وأضاف الزعبي في تصريح له "هذه حادثة مفجعة مؤسفة ولكن يارا كانت تدرك جيدا خلال عملها كإعلامية أنها ربما تستشهد وتبذل دمها في سبيل سورية وكغيرها من الأبطال والبطلات في سورية تمنت أن تختتم حياتها المهنية والإعلامية بالشهادة وبكل تأكيد هي ليست أول الشهداء ونأمل أن تكون آخر الشهداء وآخر الضحايا في سورية التي تنزف من أبنائها دما وأرواحا وتضحيات".

وأكد الزعبي.. أنه لو لم يكن الإعلام السوري قد تقدم في أداء واجباته ومهامه الوطنية والإنسانية والاخلاقية لما استهدف أساسا منذ أول استهداف ولغاية الآن.

وقال الزعبي.. الرحمة لكل شهداء سورية وللنجمة الساطعة في سماء سورية الزميلة الإعلامية يارا التي ارتقت صباح اليوم إلى مرتبة الشهداء في عليين متمنيا لزملائها الجرحى الشفاء والعودة إلى ممارسة أعمالهم.

وأشار وزير الإعلام إلى أن استشهاد الزميلة يارا والنقلة إلى مرتبة الشهداء ليست مسألة عادية لأن هذه تضحية جديدة من تضحيات الإعلام السوري والسوريين عموما كي تبقى سورية وان تعود افضل مما كانت.

سانا: الزميلة يارا عباس تنضم إلى قافلة الشهداء.. العزاء الحقيقي بشهداء الكلمة الصادقة يكون بالتزام خطهم الوطني

إنه ثمن الحقيقة ذلك الفداء الذي يقدمه الاعلام السوري يوما بعد يوم على محراب الوطن معمدا القلم بالدم.. وهل أصدق ممن يكتب بدمه كما فعلت الزميلة الشهيدة يارا عباس التي انضمت اليوم لقافلة شهداء سورية وزرعت نجمة جديدة في سماء الاعلام الوطني.

ومع ارتقاء الشهيدة التي نعاها الاعلام السوري كما يستحق الفرسان وقبل أن يعزي رفاقها وأسرتها الإعلامية في قناة الاخبارية السورية بارك لهم تلك الشهادة التي تؤكد أن ما يكتبه الدم لا يمكن أن يمحوه غبار الحقد والكذب والنفاق.

وإن وكالة سانا إذ تعزي نفسها وتعزي زميلتها الاخبارية فإنها تؤكد أن العزاء الحقيقي بشهداء الكلمة الصادقة يكون بالتزام خطهم الوطني والسير على هديهم والعمل على تحقيق ما ضحوا من أجله عبر إعلاء كلمة الحق ومقاومة التكفير والإرهاب والفتنة أيا كان مصدرها والتمسك بالوطن كحضن واسع مفتوح لكل أبنائه الشرفاء.

وتقدم وكالة سانا واجب العزاء لعائلة الشهيدة يارا عباس التي كانت مثالا للتفاني في العمل والقيام بكل المهام الموكلة إليها غير آبهة بالتهديدات الإرهابية.

للشهيدة الرحمة والسمو ولذويها الفخر والاجلال على ما قدموا ولقلمها التقديس ولصوتها المجلجل الخلود في ذاكرة الاعلام الوطني وللزملاء في الاخبارية وضمن الاسرة الاعلامية السورية الكبيرة كل العزاء والدعوة لمواصلة الدرب ببسالة وتضحية.

يشار إلى أن المجموعات الإرهابية المسلحة اغتالت من قبل الزملاء الإعلاميين علي عباس وشكري أبو البرغل وباسل يوسف ومحمد الأشرم ومايا ناصر والمصورين إحسان البني وحاتم أبو يحيى وناجي أسعد.

20130527-212732.jpg

الجدير ذكره أن هذه الفصول الاجرامية الدامية بحق الإعلام والإعلاميين السوريين ستبقى برسم المنظمات الصحفية والإعلامية العربية والاقليمية والعالمية لتضعها أمام مسؤولياتها الأخلاقية والمهنية والإنسانية لتعلن كلمة حق في وجه الإرهاب والإرهابيين.

المجلس الوطني للإعلام: الزميلة عباس أعطت باستشهادها روحاً جديدة للوطن

إلى ذلك أكد المجلس الوطني للإعلام أن الزميلة عباس أعطت باستشهادها "روحاً جديدة للوطن ليبقى قوياً في وجه الإرهاب ولتبقى هي وجميع الشهداء أحياء يرزقون في رحاب انتصار سورية ومستقبلها المجيد".

وأشار المجلس في بيان له اليوم تلقت سانا نسخة منه إلى أنه يشد على أيدي عائلة الزميلة يارا عباس وينحني أمام والديها وعطائهما كما ينحني أمام تضحيات الشعب السوري في سبيل مستقبل سوري أكثر أمناً وأرقى حضارة وأشد قوة وأغزر عطاء للأمة وللإنسانية.

وجدد المجلس في ختام بيانه التأكيد على افتخاره بوطنية الإعلاميين السوريين وإقدامهم في مواجهة الإرهاب الذي يستهدف سورية شعباً ووطناً وحضارة.

الحزب القومي السوري الاجتماعي: محاولة لإطفاء شعلة الحقيقة.. الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين/القيادة العامة: يارا شهيدة الحق والحقيقة

من جهته أدان الحزب القومي السوري الاجتماعي اليوم اغتيال الإعلامية عباس على يد المجموعات الإرهابية المسلحة معتبرا الجريمة محاولة لإطفاء شعلة الحقيقة.

وقال في بيان أصدرته مفوضية الإذاعة والإعلام في الحزب تلقت سانا نسخة منه إن حزبنا يدين هذه الجريمة النكراء التي تضاف إلى جرائم اخرى استهدفت اعلامنا الوطني بكل مؤسساته في محاولة لاطفاء شعلة الحقيقة التي أغضبت الأنظمة العميلة المتامرة على وطننا.

وأكد الحزب أن مسيرة الإعلام السوري المقاوم مستمرة لأنها صوت الوطن وسيادته وأن رحيل الإعلامية الشهيدة هو أزكى أنواع التضحية والفداء في سبيل سورية والدفاع عنها.

وطالب الاتحاد الدولي للصحفيين والمؤسسات ذات الصلة بالقيام بدورها في إدانة ومعاقبة مرتكبي هذا الاعتداء الجبان.

بدورها باركت دائرة الإعلام في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين/القيادة العامة لسورية والإعلام السوري ارتقاء الشهيدة يارا إلى العلا شهيدة الحق والحقيقة.

وأكدت في بيان تلقت سانا نسخة منه الوقوف سندا ثابتا ومبدئيا في المعركة التي تخوضها سورية دفاعا عن شرف وحقوق الأمة العربية وفي مقدمتها قضية فلسطين وان الشهيدة يارا تاج نور على رأس الاعلام المقاوم ونار حارقة في صدر الإعلام المضلل.

الاتحاد النسائي: جزء من سياسات الإرهابيين لإقصاء البث الفضائي لقنوات الإعلام السوري

إلى ذلك أدان الاتحاد العام النسائي الجريمة النكراء بحق الشهيدة الإعلامية عباس معتبرا هذا "العمل الإجرامي جزءا من سياسة مجموعات المرتزقة ومن يشغلهم في إقصاء البث الفضائي لقنوات الإعلام السوري وحجبها وبث أخبار كاذبة باسمها".

وأكد الاتحاد النسائي في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم أن استهداف الإعلامية عباس جريمة بحق حرية الإعلام والكلمة والتي استباحتها المجموعات الإرهابية المسلحة منذ بداية الأحداث ومن المؤامرة الكونية ما أدى لاستشهاد عدد من الإعلاميين السوريين الذين أرادوا نقل حقيقة الأحداث بكل أمانة ومصداقية بعيدا عن التزييف الذي تتبعه وسائل الإعلام الشريكة بجريمة سفك الدم السوري.

ورأى الاتحاد أن هذه الجريمة تضاف إلى السجل الإجرامي للمجموعات الإرهابية التي لم تكتف باستهداف الإعلاميين السوريين بل والمراكز الإعلامية بالمحافظات حيث قامت بتخريبها والاعتداء على العاملين فيها مؤكد أن سورية انتصرت بفضل وحدتها الوطنية وتماسك جيشها العقائدي.

الاتحاد الوطني لطلبة سورية-فرع رومانيا: دليل نقمة الاعداء على الاعلام المقاوم

بدوره ندد الاتحاد الوطني لطلبة سورية- فرع رومانيا بالجريمة الجديدة التي ارتكبتها عصابات الغدر والإجرام باستهدافها الزميلة يارا عباس .

وقال الاتحاد في بيان صدر اليوم تلقت سانا نسخة منه: إن استهداف الاعلام السوري الشريف انما هو دليل نقمة الاعداء على هذا الاعلام المقاوم فتارة عقوبة من الصهاينة الامريكان وتارة عقوبات من الصهاينة الاوروبيين وتارة من الصهاينة العرب.

وأضاف البيان: "دمروا مبنى الاخبارية وبقيت الاخبارية صوت الوطن المخلص وصوت الحق.. لقد ذهلوا بما يقوم به هذا الاعلام بجميع كوادره من فضح لموءامرتهم وهم الذين كانوا يعتقدون أن الإعلام السوري هو الحلقة الاضعف.. ولكن كرامة الاعلاميين السوريين وعشقهم للوطن وللدفاع عنه دفعهم إلى صنع المعجزات فسطروا الانجاز بعد الانجاز حتى زرعوا اليأس في عقول الاعداء فبادروا إلى إصدار الأوامر باستهداف الاعلاميين السوريين من أجل متابعة مشروعهم الاستعماري".

وهنأ المكتب الاداري للاتحاد الوطني لطلبة سورية في رومانيا الاخبارية السورية باستشهاد الزميلة يارا عباس وهي تقوم بدورها البطولي في نقل الحقيقة فدفعت دمها الطاهر من أجل ذلك.

ملتقى الأسرة السورية للمصالحة الوطنية: استهداف الإعلامية عباس سهم مسموم نكأ كبد حرية الكلمة

وأدان ملتقى الأسرة السورية للمصالحة الوطنية جريمة اغتيال الشهيدة الاعلامية يارا عباس التي ارتقت الى علياء المجد برصاص الحقد الغادر.

وأكد الملتقى في بيان له أن استهداف الإعلامية عباس جريمة بحق الحقيقة وسهم مسموم نكأ كبد حرية الكلمة والاعلام التي استبيحت على يد مأجوري العدو الصهيوني.

واعتبر الملتقى ان استهداف يارا جريمة جديدة تضاف الى سلسلة جرائم المجموعات الارهابية المسلحة التى استهدفت منذ البداية كل منبر حر صادق ينقل بأمانة ما تتعرض له سورية من حرب كونية.

وأكد البيان أن سورية ستنتصر وستخرج من الأزمة أقوى مما كانت بفضل وعي وقوة وصمود ابنائها.

الحزب السوري القومي الاجتماعي في لبنان: دليل جديد على بشاعة الجرائم التي ترتكبها المجموعات الإرهابية

وأكد الحزب السوري القومي الاجتماعي في لبنان أن هذا العمل الإرهابي يشكل دليلا جديدا على بشاعة الجرائم التي ترتكبها المجموعات الإرهابية من دون تمييز بين عسكري أو مدني أو بين إعلامي ومسعف.

ودعا الحزب المؤسسات الإعلامية والهيئات الانسانية الدولية إلى إتخاذ موقف حازم بإدانة هذه الجرائم الوحشية واعتبارها انتهاكا صارخا للعهود والمواثيق الدولية التي تلتزم حماية وسلامة حياة الصحافيين خلال تغطيتهم الأحداث والحروب محملا المسؤولية المباشرة للجهات والمؤسسات والدول التي تدعم الإرهاب والتطرف.

الشيخ عنتير: استهداف كوادر الاعلام الوطني يأتي خدمة للصهيونية وأعداء الأمة

من جانبه أدان الشيخ سلمان عنتير رئيس الفعاليات الوطنية الفلسطينية المحتلة عام 1948 استهداف كوادر الاعلام الوطني السوري حيث ارتقت الاعلامية يارا عباس الى مرتبة الشهداء مؤكدا أن يد الغدر والجهل والظلام للارهابيين المسنودين بمن يدعون الاسلام والايمان وهو منهم براء تخدم الصهيونية وأعداء الأمة.

وقال الشيخ عنتير في بيان له تلقت سانا نسخة منه اليوم "ان هذه الاعمال البشعة الاجرامية التي يقوم الارهابيون بها بحق الشعب السوري هي أعمال انتقامية نتيجة الانتصارات المتتالية التي يحققها الجيش العربي السوري الذي أسقط عدوانهم ومؤامراتهم" مشيرا إلى أن هذا العدوان على كوادر الاعلام السوري يأتي نتيجة نقلهم للواقع وما يجري على الأرض بصدق وأمانة وكشفهم زيف وأكاذيب القنوات الشريكة بجريمة سفك الدم السوري.

دائرة الاعلام في فتح الانتفاضة: الشهيدة يارا عباس روت بدمائها الزكية أرض الوطن

واعتبرت دائرة الإعلام والدراسات في حركة فتح الانتفاضة أن الشهيدة يارا عباس روت بدمائها الزكية الى جانب الشهداء والشهيدات من أبناء شعبنا العربي أرض الوطن الطاهرة لتبقى عصية على كل من يريد أن يدنس تاريخ وحاضر ومستقبل الأمة.

وتقدمت الدائرة في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم بالتعزية للأسرة الإعلامية السورية وقناة الاخبارية "باستشهاد الزميلة عباس وهي تغطي الأحداث ميدانيا لتنقل الصورة بشكل موضوعي الى كل مشاهد عربي يريد ان يقف على حقائق الأمور".

حزب البعث العربي الاشتراكي في اليمن: الإرهاب التكفيري الوهابي الأعمى لن يثني الإعلام السوري المقاوم عن أداء رسالته

كما أدان حزب البعث العربي الاشتراكي في اليمن اليوم اغتيال الإعلامية يارا عباس معتبرا أن هذه الجريمة تؤكد انتهاك هؤلاء المرتزقة التكفيريين الوهابيين لحرية التعبير وحقوق الإنسان.

وحذر المكتب الإعلامي للحزب في بيان صدر عنه من خطورة ما يتعرض له الإعلام الوطني السوري العربي المقاوم وكوادره مع كل اعتداء جديد تنفذه المجموعات الإرهابية المسلحة في إطار تكريس ثقافة الإرهاب والعنف الوهابي التي يتبناها أعداء الحرية والسلام في سورية والعالم.

وشدد الحزب على أن هذا الإرهاب التكفيري الوهابي الأعمى لن يثني الإعلام والصحافة السورية المقاومة عن أداء رسالته وكشف الحقائق وفضح الكذب والتزوير الجاري بحق سورية الصمود والمقاومة مهما كانت همجية الإرهاب والحقد الوهابي التكفيري.

وطالب حزب البعث العربي الاشتراكي في اليمن المنظمات المعنية بالحريات وحقوق الإنسان في العالم بإدانة الاعتداءات على وسائل الإعلام واستنكار مثل هذه العمليات الإرهابية.

المجلس الأعلى للطلائع الثورية في اليمن: صوت الإعلام السوري المقاوم الحر لن يصمت

كما أدان المجلس الأعلى للطلائع الثورية في اليمن بشدة الجريمة النكراء بحق الشهيدة الإعلامية يارا عباس مراسلة الإخبارية السورية على يد المجموعات الإرهابية المسلحة معتبرا هذا العمل الإجرامي جزءا من سياسة مجموعات المرتزقة.

وأكد المجلس الأعلى للطلائع الثورية في اليمن في بيان صحفي أن هذه الجريمة تضاف إلى السجل الإجرامي للمجموعات الإرهابية الوهابية من أحفاد بني صهيون مؤكدا على حرية التعبير وكشف الحقائق كما هي على الأرض في ظل أجواء التضليل الإعلامي الذي تمارسه محطات آل سعود وحمد والمعروفة بارتباطها الصهيوأمريكي.

وأشار المجلس إلى أن الإعلام العربي السوري أصبح قادراً على فضح أكاذيب هوءلاء المتآمرين والإرهابيين الوهابيين والمعتدين على الشعب السوري والهوية العربية من خلال التضليل الإعلامي الذي تمارسه محطات سفك الدم المعادية للأمة العربية التابعة للصهيونية العالمية ومشيخات النفط .

وأعرب المجلس عن ثقته بأن صوت الإعلام السوري المقاوم الحر لن يصمت عن قول الحقيقة بل سيبقى يعمل بمهنية عالية لكشف زيف وادعاءات الوسائل الدموية الشريكة بسفك الدم السوري والعربي.

 إرسل هذا المقال الى صديق


أكثر الأخبار قراءة

International Copyright© 2006-2011, SANA