آخر تحديث: الجمعة, 18 نيسان , 2014- 01:40م -دمشق
  • /servers/worldpic/ara/140417050404.jpg

    مهرجان خطابي بمناسبة الذكرى 68 لعيد الجلاء في صالة الفيحاء

  • /servers/worldpic/ara/140417090437.jpg

    عسال الورد تعيش يوما وطنيا بانتصار الجيش على الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إليها

  • /servers/worldpic/ara/140417050455.jpg

    النواعير يفوز على المجد في دوري المحترفين

  • /servers/worldpic/ara/140417050412.jpg

    سباق جماهيري من أمام صرح شهداء الثورة السورية الكبرى في القريا باتجاه مدينة السويدا

الشراء
المبيع
246.97
248.70
جنيه
147.73
148.62
دولار
4.086
4.115
روبل
39.37
39.65
ريال
167.76
168.94
فرنك
204.09
205.52
يورو


نشرة أسعار الصرف للعملات الأجنبية لأغراض التدخل

الموجز
بمناسبة الذكرى 68 لعيد الجلاء تدشين نصب تذكاري في حديقة الجلاء بدمشق يضم معالم أثرية من لواء اسكندرون والجولان السوري المحتل
رئيس مجلس الوزراء يفتتح وحدة تصنيع أطراف صناعية جديدة في مشفى ابن النفيس بدمشق
وحدات من الجيش تواصل تقدمها في أحياء حمص القديمة وتدمر وكرا لمتزعمي المجموعات الإرهابية بمن فيه ومستودعا للذخيرة
وزير الإعلام يطلق الموقع الالكتروني لمؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع
مهرجان خطابي بمناسبة الذكرى الـ 68 لعيد الجلاء في صالة الفيحاء في دمشق بمشاركة فعاليات رسمية وحزبية وشعبية
الهلال: النار التي حرقت الكثير من الغزاة في تاريخ هذا البلد العريق ستحرقهم اليوم أيضا

محليات>>وفاة الشيخ أحمد الهجري شيخ العقل الأول لطائفة المسلمين الموحدين في سورية إثر حادث سير أليم

24 آذار , 2012


السويداء-سانا

نعت وزارة الأوقاف ومشيخة عقل طائفة الموحدين الشيخ أحمد سلمان الهجري شيخ العقل الأول لطائفة المسلمين الموحدين في سورية الذي توفي اليوم إثر حادث سير أليم نتيجة اصطدام السيارة التي كانت تقله مع سيارة أخرى على طريق عام مردك - شهبا القديم حيث أسعف إلى المشفى الوطني بالسويداء وفارق الحياة.

وقال الشيخ حسين جربوع شيخ عقل طائفة المسلمين الموحدين لوكالة سانا إن رحيل سماحة الشيخ أحمد الهجري فاجعة مؤلمة وخسارة كبيرة للوطن ولأبناء طائفة المسلمين الموحدين في سورية ولبنان إذ أن الوطن بأمس الحاجة لأمثاله في هذا الوقت العصيب الذى يمر به معتبرا أن وفاته هي مشيئة الباري عز وجل ولا مرد لقضاء الله وقدره.

وأضاف أن الفقيد أمضى حياته مؤمنا صابرا وتقيا كرسها لخدمة العمل الصالح ونشر فضائله وخير المواطنين وأدى رسالته الدينية والروحية والانسانية بكل أمانة واخلاص وقام بمهامه على أكمل وجه وكان هاجسه الأساسي الحفاظ على أمن الوطن واستقراره وتكريس وحدته الوطنية ونشر الفضيلة وقيم التسامح والمحبة والإخاء بين أبناء الوطن وكان بحق انسانا بكل ما تعنيه الكلمة من معنى ولم يبخل في عطائه اجتماعيا ودينيا وإنسانيا.

وختم الشيخ جربوع حديثه بالقول إن الشيخ الفقيد تفاعل مع الفقراء والمحتاجين وقام بواجباته تجاه الناس وبادلهم المحبة والتواضع فأحبوه سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وقال الشيخ حكمت الهجري شقيق الشيخ المرحوم أحمد الهجري إن الفقيد أمضى حياته بالإيمان والتقوى والطاعة والعبادة ونشر العمل الصالح وكان يركز على أن صلاح النفس يقودنا إلى صلاح الإنسانية والوطن وسلامته.

ولفت الشيخ حكمت إلى أن الشيخ الهجري عرف عنه مواقفه الوطنية وكان يؤكد دائماً على أن الحوار والمحبة بين مختلف أبناء سورية هما الأساس لتحقيق مستقبل مشرق للوطن وأن عمليات القتل والتخريب لن تتمكن من النيل من صمود الشعب السوري وإرادته وإن سهام المؤامرة سترتد على نحور أعداء الأمة.

وأضاف الشيخ حكمت إن الشيخ الفقيد أحب وطنه ومثل هذا الوطن في بلاد الإغتراب خير تمثيل حين سافر إلى فنزويلا بين عامي 1975/1976 وحرص على القيام بواجباته تجاه أبناء وطنه وقال إننا نسأل المولى أن يتغمد فقيدنا بالرحمة والرضوان و ينعم على وطننا بنعمة الأمن والأمان والاستقرار.

يذكر أن الشيخ الفقيد أحمد سلمان الهجري من مواليد عام 1954 السويداء - قنوات وتسلم مشيخة العقل فى عام 1989 بعد وفاة والده المرحوم الشيخ سلمان الهجري وحتى تاريخه وله ثلاثة أبناء هم حسين – سلمان - طاهر وبنت واحدة هي رولا.

وتميز الشيخ أحمد بدوره الوطني والديني والاجتماعي على مستوى ساحة الوطن ودرج على المسالك الروحانية التي أخذها عن سلفه الصالح حيث شارك في العديد من المؤتمرات الدينية.

وسيشيع جثمان الفقيد الطاهر إلى مثواه الأخير في موكب رسمي وشعبي وديني مهيب يوم الثلاثاء الساعة الثانية عشرة ظهرا من الملعب البلدي بمدينة السويداء.

 إرسل هذا المقال الى صديق صفحة صالحة للطباعة


أكثر الأخبار قراءة

International Copyright© 2006-2011, SANA