إقالة وزير الدفاع البريطاني وتعيين سيدة خلفا له

لندن-سانا

أقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اليوم وزير الدفاع في حكومتها غافين ويليامسون من منصبه بعد اتهامه بتسريب معلومات تتعلق بالأمن القومي للبلاد وعينت بيني موردون خلفا له والتي كانت تشغل منصب وزيرة التنمية الدولية.

وجاء في بيان لمكتب ماي نقلته وكالة فرانس برس إن رئيسة الوزراء طلبت من غافين ويليامسون مغادرة الحكومة بعد أن فقدت الثقة في قدرته على تحمل مسؤولياته كوزير دفاع وعضو في الحكومة على خلفية تسريب معلومات عن شركة هواوي الصينية للاتصالات.

واعتبر البيان أن القرار جاء بسبب سلوك ويليامسون فيما يتعلق بتحقيق في ظروف الكشف غير المصرح به عن معلومات من اجتماع لمجلس الأمن القومي.

وجاء التحقيق في أعقاب تقارير تفيد بأن الوزراء أثاروا مخاوف بشأن خطة للسماح لشركة هواوي الصينية بوصول محدود للمساعدة في بناء شبكة الجيل الخامس الجديدة في المملكة المتحدة ما يعكس العنصرية الغربية ومدى التخوف من أي تكنولوجيا محايدة أخرى تكشف حجم الدسائس التي تعدها بريطانيا للعالم.

بدورها أفادت صحيفة غارديان البريطانية بأن رئيسة الحكومة تيريزا ماي عينت بيني موردون منصب وزيرة التنمية الدولية وزيرة للدفاع خلفا لويليامسون.

ورأت الصحيفة البريطانية إن بيني موردون وفي دورها الجديد ستستمر أيضا كوزيرة لشؤون المرأة والمساواة.

انظر ايضاً

الكرملين: وزير الدفاع البريطاني وأمثاله لا يحلون المشاكل بل يخلقونها

موسكو-سانا ندد الكرملين بتصريحات وزير الدفاع البريطاني بن والاس الأخيرة ضد روسيا مبيناً أن هذا …