سيدة من السويداء تبدع في أعمال الحياكة رغم اعاقتها

السويداء-سانا

الإعاقة التي لازمت عطاف ذيب بيدها اليمنى منذ نحو 40 عاما لم تقف عائقا في طريقها لإتقان أعمال الحياكة بالسنارة والإبرة لتصنيع الجزادين والاكسسوارات.

عطاف 45 عاما تجد في عملها متعة وأهمية لتحقيق ذاتها وذلك رغم ما يتطلبه من دقة ومهارة وصعوبة بالنسبة لوضعها كما تبين في حديثها لمراسل سانا.

وتذكر عطاف أنها لا تنظر من وراء عملها للمسألة المادية وتحقيق دخل فحسب بل تجد ضرورة لتقديم منتجات يدوية تحظى باهتمام وإعجاب من يقتنيها مزينة إياها بزخارف عمادها مادة الخرز.

أعمال كثيرة للجزادين والإكسسوارات أعدتها عطاف ضمن منزل والدها في قرية الثعلة وشاركت بها وفقا لما تقوله ضمن معارض جماعية داخل المحافظة حيث سوقت عددا منها إضافة لتقديم بعضها كهدايا للكثير من الأقرباء والأصدقاء فضلا عن تلبيتها للطلبات المقدمة لها لشراء هذه المنتجات.

الأوقات الطويلة التي تمضيها في أعمالها لا تسبب لها تذمرا أو مللا كونها حسبما تذكر تحب عملها لدرجة كبيرة حيث أصبح ملازما لها ويملأ حياتها بكل سعادة داعية ذوي الإعاقة إلى عدم الاستسلام لواقعهم واليأس بل العمل في الحياة بكل تفان وإخلاص.

عطاف بحسب رئيسة دائرة المرأة الريفية في مديرية زراعة السويداء المهندسة محسنة أبو سمرة تشارك المديرية في المعارض التسويقية التي تقيمها ويتميز منتجها بالدقة والجودة رغم إعاقتها وهذا ما يساعدها في الاعتماد على ذاتها لتحقيق دخل مادي.

ما تقدمه عطاف اليوم يؤكد عطاء النساء السوريات المستمر في أصعب ظروف الحياة.

عمرالطويل

انظر ايضاً

بماكينة يدوية منزلية سيدة من السويداء تدخل سوق العمل والإنتاج

السويداء-سانا “أن تصل متأخرا خير من ألا تصل أبداً” عبارة جسدتها مها كيوان من ريف …