سلطات النظام المغربي تصدر أحكاما بالسجن 20 عاما على ناصر الزفزافي

الرباط-سانا

أصدرت سلطات النظام المغربي أحكاما بالسجن لمدة 20 عاما على الناشط ناصر الزفزافي الذي قاد مظاهرات الحراك الشعبي في الريف الشمالي للمغرب احتجاجا على السياسات الاقتصادية والاجتماعية لهذا النظام.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن محكمة في الدار البيضاء قضت أيضا بسجن ثلاثة من ناشطي الحراك لمدة 20 عاما بينما أصدرت حكما بالسجن لمدة 15 عاما على ثلاثة آخرين كما حكم بالسجن على نشطاء آخرين لفترات تتراوح بين عام واحد و12 عاما.

واعتقلت سلطات النظام المغربي الزفزافي في أيار 2017 ونقلته إلى سجن الدار البيضاء بعد أن نظم مظاهرات في منطقة الريف ومدينة الحسيمة الشمالية ووجهت له تهمة “تقويض النظام العام والمساس بالوحدة الوطنية”.

واندلعت الاحتجاجات في مدينة الحسيمة في تشرين الأول 2016 بعد وفاة بائع سمك سحقا داخل شاحنة قمامة فيما كان يحاول استعادة سمكه الذي صادرته الشرطة.

واستمرت احتجاجات ما يعرف بـ (حراك الريف) في مدينة الحسيمة ونواحيها شمال البلاد على مدى أشهر ما بين خريف 2016 وصيف 2017 تنديدا بالسياسات التي يمارسها النظام بحق الأهالي.

 

انظر ايضاً

المغرب يتعادل مع الكونغو الديمقراطية في تصفيات كأس العالم

كينشاسا-سانا تعادل منتخب المغرب مع مضيفه منتخب الكونغو الديمقراطية بنتيجة 1-1 اليوم في ذهاب الدور …